تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الكُرة السويسرية في "مهمة مستحيلة"؟

يقع المنتخب السويسري ضمن المجموعة "ب" التي تضم خصوما أقوياء مثل فرنسا وإنجلترا

(Keystone)

رغم الأداء الضعيف للمُنتخب السويسري في آخر مباراة تحضيرية له قبل انطلاق بطولة كأس أوروبا لكرة القدم في البرتغال، وصل الفريق إلى لشبونة بداية الأسبوع بروح معنوية جيدة.

وأعرب المدرب الوطني السويسري كوبي كوهن عن قناعته بأن فريقه الذي سيخوض أول مباراة له يوم الأحد ضد كرواتيا سيظهر بـ"وجه آخر في البرتغال".

أنهى الفريق السويسري استعداداته لنهائيات كأس أوروبا لكرة القدم -التي يحتضنها البرتغال من 12 يونيو إلى 4 يوليو- بمباراة مُخيبة للآمال. فرغم فوزه بالمقابلة الودية التي خاضها يوم الأحد في ملعب "هاردتورم" بزيوريخ ضد فريق الليشتنشتاين بهدف مقابل لا شيء، لم يظهر المنتخب السويسري بمستوى مُقنع، خاصة وأن الفريق الخصم كان يضم 80% من الهواة.

وربما كان من الأفضل الاستغناء عن إجراء هذه المقابلة التي تمت برمجتها ضمن جدول أعمال مزدحم بالمواعيد. فقد قضى المنتخب السويسري الأيام التي سبقت مغادرته نحو البرتغال بين الحصص التدريبية وحفلات الاستقبال والوداع التي نظمتها الجمعية السويسرية لكرة القدم وأبرز الممولين للمنتخب الوطني. وفي إطار هذه النشاطات، استُقبل الفريق أيضا من طرف وزير الرياضة سامويل شميد.

خصوم أقوياء

ورغم المستوى الهزيل الذي ظهر به المنتخب السويسري في مباراته الودية ضد الليشتنشتاين، وانهزامه قبل ذلك بأيام قليلة أمام المنتخب الألماني بهدفين مقابل لا شيء، حرص مدرب الفريق كوبي كون، كالمعتاد، على طمأنة الجمهور والمراقبين حيث قال: "كانت الأيام القليلة الماضية مُتعبة جدا، وربما كان اللاعبون مُجهدين بعض الشيء. لكننا قمنا بالاستعدادات الأساسية، وأنا على قناعة بأن الفريق سيظهر بوجه آخر في البرتغال".

وقد وصل الفريق السويسري الذي يضم 23 لاعبا إلى لشبونة يوم الإثنين 7 يونيو لاستئناف التحضيرات الجسدية والمعنوية والتأقلم مع المناخ قبل خوض أول مباراة له يوم الأحد 13 يونيو ضد كرواتيا. ويذكر أن الفريق السويسري يقع ضمن المجموعة "ب" التي تضم أيضا منتخبين قويين هما فرنسا وإنجلترا.

الشبان لسد الثغرات..

أما النصيحة التي يقدمها مساعد المدرب ميشيل بونت للفريق السويسري فتتمثل في ضرورة استعادة توازنهم. ويوضح السيد بونت أن التوتر "يطغى على أجواء الفريق هذه الأيام بسبب الإصابات المختلفة والإعلان المتأخر عن قائمة العناصر التي تم اختيارها للمشاركة في البطولة".

وقد تأثر الفريق بالفعل بإصابة ماركو ستريلر الذي يعاني من كسر في الشظية (قصبة الساق الصغرى)، وليونارد تور الذي أصيب بتمزق في عضلة الساق، فيما يشكو جوهان لونات من آلام في الظهر. هذا بالإضافة إلى استبعاد ريمو ميير وستيفان غريشتينغ.

ولسد هذه الثغرات، قرر المدرب الوطني تعزيز تشكيلة المنتخب السويسري بلاعبين شابين خاضا مؤخرا بطولة أوروبا للشبان لفئة الأقل من 21 عاما في ألمانيا.

ولم يتردد الشابان جوهان فولانتين الحامل للجنسيتين السويسرية والكولومبية، وترانكيلو بارنيتا الذي يحمل الجنسيتين السويسرية والإيطالية في الاستجابة لدعوة الناخب الوطني.

مسألة التعايش الكروي

ولا يثير الانضمام المتأخر لهذين اللاعبين إلى المنتخب الوطني قلق مدافع خط الوسط المحنك باتريك مولر حيث يقول: "إن مميزاتهم الكروية والروح الممتازة التي تغذي فريقنا منذ عامين ستسهل اندماجهم بشكل كبير".

لكن لا يُُستبعد أن تظهر بعض الخلافات بين أعضاء الفريق الثلاثة والعشرين أثناء البطولة التي ستتواصل ثلاثة أسابيع.

ويقول اللاعب جوهان فوغيل في هذا السياق: "نحن غير معتادين على العيش سويا لفترات طويلة. أتذكر جيدا أنه عندما شاركنا في كأس أوروبا لعام 1996 في إنجلترا، كنا سعداء جدا بنهاية المغامرة للعودة إلى ديارنا".

لكن لاعب وسط الميدان السويسري شدد أيضا على أن الأمور تطورت منذ تلك البطولة خاصة وأن اللاعبين الذين اختيروا لخوض كأس أوروبا لكرة القدم في البرتغال ينتمون لأندية كبيرة سواء في سويسرا أو في الخارج، وأصبحوا بالتالي معتادين على التعايش في مثل هذه المواقف.

سويس انفو

معطيات أساسية

منذ تأهلها لنهائيات كأس أوروبا لكرة القدم لعام 2004 الذي تحتضنه البرتغال، خاض المنتخب السويسري خمس مباريات تحضيرية
انهزم في ثلاث منها، ضد المغرب (2-1)، واليونان (1-0)، وألمانيا (2-0)
بينما فاز بمبارتين ضد سلوفينيا (2-1)، والليشتنشتاين (1-0)
غادر المنتخب السويسري بلاعبيه الـ23 زيوريخ يوم الإثنين 07 يونيو باتجاه البرتغال حيث ستنطلق البطولة من 12 يونيو إلى 4 يوليو

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك