تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

اللقب الثامن عشر طريق روجيه فيدرر إلى التتويج والنجومية

هل لاعب كرة المضرب السويسري روجيه فيدرر هو "أعظم لاعب في كل الأزمان؟". يمكن القول نعم، ومن دون منازع. فما هو مؤكّد هو أنه حصل على معظم ألقاب البطولات الأربعة الكبرى. ولكن كيف تطوّرت مسيرته بالمقارنة مع منافسيه الحاليين؟ وهل هو لايزال في البداية المبكّرة أم في النهاية الممدّدة؟ هذا الرسم البياني يقدّم الأدلّة: 

فيدرر ليس أكبر شخص من حيث العمر يفوز بلقب أولى البطولات الأربعة الكبرى في دورة مفتوحة (كين روزفالد كان عمره 37 عاما عندما فاز بأحد الألقاب الكبرى في عام 1972)، ولكن اللاعب السويسري البالغ من العمر 35 عاما، والذي فاز في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب للمرة الخامسة يوم الأحد 29 يناير 2017، ورفع عاليا الكاس الثامن عشر كان في عمر تقاعد فيه معظم المحترفين من قبله.

هذا الأمر يدفع إلى القول بأن فيدرر يعيش بداية مبكّرة: لقد فاز بأوّل لقب له في ويمبلدن 2003، قبل شهر واحد من بلوغه 22 عاما (حصل كل من ماتس فيلاندر، وبوريس بيكر، ومايكل تشانغ عن لقبهم الأوّل عند 17 عاما)، والعديد من الفائزين في البطولات الأربعة الكبرى ولا يزالوا يمارسون هذه الرياضة فازوا بأوّل لقب في عمر أصغر بما في ذلك نوفاك ديوكوفيتش، ورافيال نادال، ويان مارتين ديل بوترو.

ولكن بمجرّد ما بدأ فيدرر في الفوز بالألقاب الكبرى، لم يتوقّف عن ذلك، وجنبا إلى جنب مع نادال، سيطر فيدرر على نهائيات البطولات الأربعة الكبرى في مجال كرة المضرب إلى عام 2010، حينها بدأت الكفة تميل لصالح كل من ديوكوفيتش، وأندري موراي، والسويسري ستان فافرينكا. وقد حاز فافرينكا على أوّل لقب من ألقابه الثلاث الكبرى في عمر يناهز 29 عاما. وهو ما يعتبر متأخّرا جدا.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch

×