Navigation

Skiplink navigation

المصارف السويسرية لا تواجه حاليا متاعب مع سلطات الضرائب الأمريكية

قال الدبلوماسي السويسري مايكل امبهول يوم الجمعة 20 أغسطس في زيورخ إن البنوك السويسرية "لا تعاني من أي متاعب أخرى مع سلطات الضرائب الامريكية في الوقت الحالي" بعد تسوية نزاع كبير مع بنك يو.بي.اس.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أغسطس 2010 - 13:54 يوليو,

وكان امبهول (الذي يشرف حاليا على كتابة الدولة المعنية بالمسائل المالية الدولية) كبير مفاوضي الحكومة السويسرية في المحادثات التي دفعت يو.بي.اس أكبر البنوك السويسرية إلى تسوية تحقيق أجرته سلطات الضرائب الامريكية وكاد أن يؤدي لانهيار البنك.

ولتجنب دعوى قضائية في المحاكم الامريكية اضطرت الحكومة والبنك الى التعهد في أغسطس 2009 بالكشف عن معلومات مصرفية تخص نحو 4450 عميلا أمريكيا لدى يو.بي.اس يشتبه في تهربهم من الضرائب.

وعند سؤاله عما اذا كانت بنوك سويسرية أخرى تواجه مشكلات مماثلة مع السلطات الامريكية حاليا بعد انتهاء أزمة يو.بي.اس قال امبهول "ليس هناك دليل على ذلك".

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة