تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المناخ المصارف متهمة بضخ استثمارات ضخمة في الوقود الأحفوري

حفارة في جبل

قام مصرف يو بي اس  وكريدي سويس بتشديد سياساتهما المتعلقة بالمناخ وخاصة فيما يتعلق بالاستثمارات في مجال الفحم.

(Copyright 2019 The Associated Press. All Rights Reserved.)

يبدو أنّ البنوك قد موّلت شركات الوقود الأحفوري بمبلغ 1.9 تريليون دولار (1.9 تريليون فرنك سويسري) منذ اتفاق باريس للمناخ عام 2015. وبلغت حصة أكبر بنكين في سويسرا اتحاد المصارف السويسرية (يو بي اس) وكريدي سويس من هذا التمويل 83 مليار دولار في السنوات الثلاث الأخيرة، وفقًا لمجموعة من المنظمات غير الحكومية التي جمعت الإحصاءات.

أما بالمقارنة مع أكبر الاستثمارات المصرفية في 1.800 شركة من شركات الوقود الأحفوري التي اشتمل عليها التقريررابط خارجي، فيتضاءل المبلغ السويسري. حيث أنّ أكبر المساهمين وهو بنك الولايات المتحدة جيه بي مورجان شيس، قد استثمر 196 مليار دولار بمفرده في الأعوام ما بين 2016 و2018 في هذا القطاع لوحده.

محتويات خارجية

كرافيك يظهر استثمارات البنوك في شركات الوقود الأحفورية

تمويل الوقود الأحفوري

يشمل التمويل استثمارات في شركات تشارك في أنشطة مثيرة للجدل، مثل التكسير والتعدين للنفط والغاز في الدائرة القطبية الشمالية.

وتقول المنظمات غير الحكومية وهي "BankTrack" و"Rainforest Action Network" و"Indigenous Environmental Network" و"Oil Change International" و"Sierra Club" و"Honor the Earth" إن هذا يقوض الالتزام الدولي بإيقاف ارتفاع درجات الحرارة العالمية بأكثر من درجتين مائويتين عن مستويات ما قبل الصناعة.

وتدين المنظمات غير الحكومية بنك يو بي اس وكريدي سويس بتعزيز سياساتهما الاستثمارية، خاصة فيما يتعلق بالفحم. لكن البنوك لا تزال تتهم مؤلفي التقرير باللعب بإحصائيات انتقائية لرسم صورة أحادية الجانب.

البنوك تدافع عن نتائجها

في تقريره الخاص، قال مصر يو بي اس إن مدى "المخاطر المالية ذات الصلة بالمناخ في الحسابات المالية العامة" هي "صفر" في عام  2018 و2.7 مليار دولار فقط في "الأصول المرتبطة بالكربون"، ويمثّل هذا تراجعا كبيرا مقارنة بـ 6.6 مليار دولار في عام 2017. كما يقدر البنك استثماراته المستدامة المرتبطة بالمناخ لعام 2018 بـ 87.5 مليار دولار، وهذا يشكل ارتفاعًا كبيراً مقارنة بـ 74 مليار دولار في عام 2017.

بهذا الصدد صرح كبير مسؤولي المخاطرة كريستيان بلومرابط خارجي قائلاً: "لقد قللنا بالفعل من شهيتنا للمخاطر المتعلقة بالأصول المرتبطة بالكربون وقمنا بتشديد معاييرنا بشأن معاملات تمويل الفحم مع زيادة استثماراتنا بالأصول المستدامة ذات الصلة بالمناخ".

وقال مصرف كريدي سويس في بيان: "يعترف كريدي سويس بمسؤوليته في مكافحة تغير المناخ من خلال دعم الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون وقادر على التكيف مع المناخ. وقد قام البنك في السنوات الأخيرة بمراجعة سياساته الخاصة بالصناعات الحساسة في كثير من الحالات. ومنذ عام 2016، على سبيل المثال، يضع بنك كريدي سويس القيود على تمويل مشاريع المناجم الجديدة للفحم الحراري ومحطات الطاقة الجديدة التي تعمل بالفحم".


(نقله من الانجليزية وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك