تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تعددية الأطراف على المحك أعمال منظمة التجارة العالمية بعدسة مارك هينلي

بعد أن تجول في أنحاء العالم لالتقاط صور للاضطرابات التي تثير مشاعره، استقر المصور مارك هينلي في جنيف للبقاء بالقرب من المنظمات الدولية المُرافقة لهذه التحولات. وبالتالي، لم يكن بإمكان منظمة التجارة العالمية الإفلات من عدسته الثاقبة.

يعتبر إضعاف واشنطن لمنظمة التجارة العالمية ضربة مُدويّة جديدة للنظام متعدد الأطراف الذي أُنشِئَ بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. حيث لم يعد بمقدور أداته الأكثر قوةً، أي "محكمة حل النزاعات التجارية بين الدول"، الاعتماد على هيئة الاستئناف التي كانت تسمح لها بالفصل في نزاع تجاري من خلال اتخاذ قرار مُلزم قانونياً.

لتفادي خطر ازدياد الحروب التجارية، يقوم عدد كبير من الدول، وأولها سويسرا، بالتعبئة لإنقاذ شرطي التجارة العالمية. وتعكس صور مارك هينلي الأجواء السائدة في مقر المنظمة الذي يتدفق إليه مندوبون من 164 بلد عضو للمشاركة في مؤتمره السنوي.

شبح حروب تجارية مستقبل غامض لمنظمة التجارة العالمية المُعطّلة

بعد أن تمَّ إيقاف نشاط هيئة الاستئناف التابعة لمنظمة التجارة العالمية، التي حُرمت من القضاة بسبب الضغوط الأمريكية، تُواجه أقوى منظمة دولية تتخذ من ...

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك