تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المعهد التقني الفدرالي بزيورخ طلاب الدكتوراه يتذمرون من سوء معاملة المشرفين الأكاديميين

Students in a classroom at ETH Zurich

يعد المعهد لتقني الفدرالي العالي بزيورخ لوحده 4100 طالب دكتوراه.

(Keystone)

يقول ربع طلاب الدكتوراه في المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ إنهم تعرضوا إلى معاملات سيئة من قبل المشرفين الأكاديميين عليهم. وقد أُبلغ بفتح تحقيق ضد ثلاثة أساتذة. وتنضاف هذه الإتهامات إلى ادعاءات مماثلة أُعلن عنها العام الماضي.

وما يقرب من ثلث الطلاب الذين شاركوا في هذا المسح، الذي أنجزته الجمعية الأكاديمية للموظفين العلميين بالمعهدرابط خارجي ( AVETH ) قالوا إن أساتذتهم لم يؤدوا مهمّتهم في الإشراف العلمي على أكمل وجه. وشملت الشكاوى أيضا الإذلال وعدم الإحترام، والضغط العاطفي. وقال واحد من جملة 12 طالبا إنهم لم يتلقوا المساعدة من أحد على الإطلاق.

التعليم منتج للثروة المعاهد التقنية العليا تعزّز الإقتصاد السويسري بنحو 13 مليار فرنك

كشف تقرير صدر حديثا أن المعاهد التقنية الفدرالية العالية في سويسرا توفّر 100.000 موطن شغل وتعزّز اقتصاد البلاد بقيمة مضافة تصل إلى 13 مليار فرنك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 فبراير, 2018 02:15 م

الجمعية الأكاديمية أرسلت أسئلة الإستبيان إلى جميع طلاب الدكتوراه المسجلين في المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخرابط خارجي والبالغ عددهم 4100 طالب. لكن لم يرد على الأسئلة سوى ثلث هذا العدد. ويُعدّ هذا المعهد إحدى أفضل عشر جامعات في العالم. وقد نشرت يوم الجمعة 11 مايو 2018 العديد من وسائل الإعلام السويسرية نتائج هذا المسح.

وقالت سارة سبرنجمان، رئيسة المعهد التقني الفدرالي بزيورخ إنها ستأخذ الإخفاقات التي أشار إليها الطلاب مأخذ الجد. لكنها شدّدت أيضا على أن الحياة الأكاديمية متطلباتها كثيرة وأحيانا من الصعب تلبية هذه المتطلبات. وأضافت المسؤولة الجامعية: "على الباحثين الشباب أن يتعلّموا كيفية التعامل مع الضغوط التي تواجههم".

ليست المرة الأولى

هذه ليست المرة الأولى التي يضطرّ فيها المعهد التقني بزيورخ للدفاع عن نفسه ضد هذه الإتهامات. ففي شهر أكتوبر الماضي، قالت هذه المؤسسة إنها فتحت تحقيقا إداريا مستقلا في مزاعم سوء معاملة من قبل اثنيْن من الأساتذة.

وقد تركزت ادعاءات العديد من طلاب الدكتوراه، التي نشرت لأوّل مرة في شهر فبراير 2017، على أستاذة سبق أن أسست معهد علوم الفلك بنفس الجامعة بالإشتراك مع زوجها في عام 2002.

ووفقا لصحيفة "نويه تسورخر أم سونتاغ"، التي نقلت الخبر، تُتٌهم هذه الأستاذة بإرهاق الطلاب بكم كبير من الطلبات، وبأعمال تستمرّ إلى وقت متأخر من الليْل لأسباب واهية وثانوية. وقد استمرّ هذا التذمّر المزعوم لأكثر من عشر سنوات.

وأجبر المعهد التقني الفدرالي العالي بزيورخ الاستاذيْن إلى الخروج في إجازة مطوّلة خلال إجرائه لتحقيق حول الإتهامات الموجهة لهما. ولم يتم نشر نتائج التحقيقات بعدُ.

SDA-ATS/ ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك