Navigation

المقرر الخاص لحقوق الإنسان ينهي زيارة للعراق

المقرر الخاص حول حقوق الانسان في العراق السيد اندرياس مافروماتيس Keystone

أنهى المقرر الخاص لحقوق الإنسان في العراق السيد اندرياس مافروماتيس زيارة لبغداد تعتبر الأولى من نوعها منذ عام اثنين وتسعين . نتائج الزيارة التي سمحت " بتبادل وجهات النظر مع السلطات العراقية" ستكون محط تقرير يرفع إلى الدورة القادمة لحقوق الإنسان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 فبراير 2002 - 18:21 يوليو,

يبدو أن العلاقة بين العراق والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بدأت تعود إلى مجراها الطبيعي بعد سماح بغداد للمقرر الخاص حول حقوق الإنسان السيد اندرياس مافروماتيس بزيارة البلاد.

فقد قام السيد مافروماتيس بزيارة "استطلاعية" دامت ثلاثة أيام تقابل خلالها حسب بيان صادر في جنيف ، مع عدد من الوزراء والبرلمانيين والسياسيين ورجال الدين ومع زعيمين للأكراد في بغداد. وقد تقابل المقرر الخاص مع ممثلي سلك القضاء كما زار اثنين من مراكز الاعتقال ومستشفى للأطفال ومراكز توزيع المواد الغذائية ومدرسة في بغداد وأماكن دينية في بغداد وكربلاء.

أو ل زيارة منذ عام اثنين وتسعين

زيارة السيد اندرياس مافورماتيس تأتي بعد قطيعة بين بغداد ومحافل حقوق الإنسان اندلعت بعد تقديم المقرر الخاص الهولندي ماكس فاندرشتول عام اثنين وتسعين لتقرير رأت بغداد أنه غير منصف.

وبالرغم من قصر هذه الزيارة التي أطلق عليها تعبير الزيارة الاستطلاعية والتي لم تستغرق أكثر من ثلاثة أيام، فإن المقرر الخاص أبدى ارتياحا لنتائجها معبرا عن " أنها تشكل خطوة أولى في طريق الحوار البناء المقترح".

ولكن هذه الزيارة على الرغم من قصر مدتها قد سمحت على كل بالتطرق إلى بعض قضايا حقوق الإنسان مثل وضع المفقودين وأسرى الحرب والحق في الحياة وحرية الدين والمعتقدات وتطبيق القانون وحقوق الأقليات ووضع المرأة والحقوق الاقتصادية والاجتماعية .

كما سمحت هذه الزيارة للمقرر الخاص حول حقوق الإنسان في العراق بالتعرف على الوضع من خلال مقابلة بعض المسؤولين الأمميين مثل المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق والعديد ممن مسئولي المنظمات الأممية العاملة في العراق.

وكما هو معتاد يحتفظ المقرر الخاص بنتائج زيارته لكي يعرضها في تقرير يقدم امام الدورة القادمة للجنة حقوق الإنسان التي ستعقد ما بين منتصف شهر مارس آذار القادم حتى السادس والعشرين ابريل نيسان .

محمد شريف – جنيف

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.