Navigation

Skiplink navigation

المنتدى سويسري.. لكن قضاياه عالمية

مشاكل المهاجرين والتضامن مع الشعب الفلسطيني ودول الجنوب عموما من أبرز المواضيع التي ستتناولها الدورة الثانية للمنتدى الاجتماعي السويسري Keystone

تستضيف فريبورغ من 3 إلى 5 يونيو الجاري فعاليات الدورة الثانية للمنتدى الإجتماعي السويسري الذي شهد ميلاده في نفس المدينة عام 2003.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 يونيو 2005 - 14:48 يوليو,

وتشارك في المنتدى أسماء عالمية كبيرة -كالمفكر المصري سمير أمين وعالم الاجتماع السويسري جون زيغلر- لإثراء النقاش حول بدائل العولمة وتعزيز تضامن سويسرا خاصة مع الجنوب.

"نحن نعيش في عالم مُعولم. وبالتالي يمكن أن يكون لقرارات اقتصادية أو سياسية تُتخذ في سويسرا انعكاسات على مختلف أنحاء العالم تقريبا. وغالبا ما تكون مُضرة لأطراف مُتضررة أصلا، أو لبيئتنا".

جاءت العبارة على لسان السيدة إيريكا هينكان، عضو مجموعة تنسيق المنتدى الاجتماعي السويسري في تصريح لـسويس انفو. وترى هذه المناضلة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، والنائبة السابقة لرئيس حزب الخضر السويسري، أن تنظيم منتدى اجتماعي في إحدى الدول الأكثر غنى في العالم له ما يبرره في المجتمع السويسري نفسه.

"سويسرا أخرى ممكنة"

وتعود الفكرة إلى مارس عام 2002 عندما قرر المنتدى الاجتماعي العالمي في دورته الثانية بمدينة بورتو أليغري البرازيلية عدم عقد اجتماعات صغيرة والتحلي بطابع دولي عبر الدعوة إلى إنشاء منتديات قارية أو وطنية أو إقليمية تهتم بمعالجة موضوع محدد.

حينئذ، قررت مجموعة من الموفدين السويسريين لدى عودتها من البرازيل فتح النقاش وإطلاق عملية التفكير لبناء فضاء سويسري لتبادل الأفكار والتجارب والحديث عن الالتزام الذي تقتضيه مختلف مناحي الحياة اليومية.

وإذا كان هناك "عالم آخر ممكن" -كما يؤكد منتدى بورتو أليغري- فلا مُبرر لعدم إطلاق النقاش أيضا حول "سويسرا أخرى ممكنة". وقد تم ذلك بالفعل من 19 إلى 21 سبتمبر 2003 في مدينة فريبورغ التي شهدت ميلاد المنتدى الإجتماعي السويسري.

وبعد مرور أقل من عامين، ها هو المنتدى يعود ليعقد دورته الثانية في نفس المدينة التي ستستضيف زهاء ألف مشارك ما بين 3 و5 يونيو الجاري، من بينهم ممثلون عن حوالي مائة منظمة غير حكومية ونقابات وحركات ومنظمات اجتماعية مختلفة.

أسماء ومواضيع كبيرة

ويتميز لقاء هذا العام بحضور شخصيات عالمية مرموقة مثل البرازيلي شيكو فيتاكر الذي يعد من أبرز دعاة لاهوت التحرير، (الذي شارك في الدورة الأولى) أو المفكر الاقتصادي المصري الشهير سمير أمين. والاثنان عضوان في المجلس الدولي للمنتدى الإجتماعي العالمي.

ومن المشاركين أيضا البروفيسور الإسرائيلي إيلان باب، مؤلف عدد من الكتب عن النكبة الفلسطينية، وجون زيغلر، النائب البرلماني السابق وعالم الاجتماع السويسري الذي بات غنيا عن التعريف والذي يشغل حاليا منصب المقرر الخاص للأمم المتحدة حول الحق في الغذاء.

ويزخر برنامج الدورة بقائمة ثرية من المواضيع التي ستطرح في حوالي أربعين ورشة عمل وحلقة دراسية وسبع مؤتمرات. وستدور النقاشات في المبنى الرئيسي لجامعة فريبورغ وسط المدينة.

ومن أبرز المحاور المقترحة: حقوق المهاجرين، أيُّ تضامن دولي مع الشعب الفلسطيني اليوم؟، التوجهات المستبدة والقمعية والإقصائية، السيادة الغذائية، الشركات متعددة الجنسيات وكيفية رفع دعوى ضدها، هل نسير باتجاه اقتصاد غير عنيف؟ الذكرى العاشرة لمنظمة التجارة العالمية...

مسار في بدايته...

وكما يبدو جليا، تصب هذه المحاور بالدرجة الأولى في خانة انشغالات الحركة العالمية للباحثين عن بدائل للعولمة، وليس تحديدا في خانة الانشغالات الاجتماعية السويسرية المحضة.

وتقول السيدة هينكان في هذا السياق: "هنالك بالفعل شريحة من الشعب السويسري تعاني من الإفقار وليست مُمثلة (في المنتدى). لكننا لسنا إلا في الدورة الثانية والبرنامج متنوع أكثر مقارنة مع الدورة الأولى. إنه مسار سنحاول تحسينه في كل مرة".

وعلى غرار دورات المنتدى الإجتماعي العالمي، يعرض المنتدى الاجتماعي السويسري برنامجا ثقافيا حيث دعا المنظمون مجموعة من الكتاب لإحياء جلسات أدبية. كما تمت برمجة معارض للصور، وأفلام مختارة وحفلات موسيقية.

وتعلق السيدة هينكان على هذا التنوع بالقول "نحن نريد أن نظهر أن حركتنا لا تعرض فقط نقاشات سياسية ومظاهرات، بل تتميز أيضا بجانب أكثر ابتهاجا واحتفالية. وقد تروق الموسيقى المقترحة أكثر للشباب".

سويس انفو

معطيات أساسية

انعقدت الدورة الأولى للمنتدى الاجتماعي السويسري من 19 إلى 21 سبتمبر من عام 2003 بمدينة فريبورغ.
تلتئم الدورة الثانية في نفس المدينة ما بين 3 و5 يونيو الجاري.
بدعوة من زهاء 100 من المنظمات غير الحكومية والنقابات والحركات الإجتماعية، ستتطرق حوالي 40 ورشة عمل و7 مؤتمرات لقضايا فائقة الأهمية بالنسبة للباحثين عن بدائل للعولمة الاقتصادية.
يتوقع المنظمون حضور ألف مشارك تقريبا، ومن أبرز الشخصيات التي أكدت حضورها المفكر الاقتصادي والسياسي المصري البارز سمير أمين.
يشتمل برنامج المنتدى أيضا على فعاليات ثقافية وسهرات موسيقية.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة