تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

النظام الفدرالي، أحد المكاسب السويسرية الهامة

(swissinfo.ch)

تحظى سويسرا بنظام فدرالي تتمتّـع في ظله الكانتونات (الدويلات الأعضاء)، بقدر كبير من الاستقلالية.

هذا النظام الاتحادي، يمثل مُـرتكزا أساسيا للدولة السويسرية الحديثة منذ نشأتها سنة 1848 ويحتل موقعا هاما في الدستور.

الذين تابعوا دراستهم في سويسرا، يعلَـمون أنه من الصّـعب استعادة ذِكريات أيام الدراسة بين شخصين عاشا في كانتونين مختلفين: ففي كانتون، نجد "المدرسة الإعدادية" وفي كانتون آخر، نجد "المعهد الثانوي"، وتختلف المراحل التعليمية والسنوات التي تمتد إليها كل مرحلة، من منطقة إلى أخرى، وهكذا.

ويوجد في سويسرا، هذه الدولة الاتحادية، من النظم التعليمية المختلفة بتِـعداد الكانتونات المشكّـلة لها والتي تبلغ 26 كانتونا.

وبرغم الجهود التي تُـبذل من أجل التقريب بين هذه النّـظم، فإن كل كانتون يحتفِـظ بحق اختيار النظام الذي يرتضيه، وما قطاع التعليم إلا مثالا من بين أمثلة أخرى تدُل على النِّـطاق الواسع من الاستقلالية، الذي تتمتع به الكانتونات والمجموعات المحلية في هذا البلد.

التّـبايُـن نفسه نجِـده أيضا على مستوى المؤسسات السياسية، إذ تختلف دلالة الكلمات من منطقة إلى أخرى، فالمجلس المحلي في نوشاتيل، يُـشير إلى الجهاز التنفيذي، وفي كانتون فو إلى الجهاز التشريعي.

حُـكم ذاتي واسع النطاق

يستند النظام الفدرالي إلى مُـرتكز أساسي، تحتفِـظ بمقتضاه الكانتونات والمجموعات المحلية بأوسع ما يمكن من الصلاحيات، ولا تفوّض إلى السلطات الفدرالية إلا ما يتجاوز قُـدراتها وإمكاناتها.

لكن هذا النظام، تسبب في السنوات الأخيرة في العديد من المشكلات وأتاح الفرصة للذين يُـناوئون النظام الفدرالي لكي يندِّدوا بما يُـسمونه "عقلية الدولة الصغيرة" أو ما يُـمكن أن نطلِـق عليه النزعة الشوفينية.

وأما الكانتونات الحريصة على الدِّفاع عن امتيازاتها واستقلاليتها، فلا تُـفوّت "شاردة أو واردة"، إلا وتذكِّـر بقدسية سيادتها. ومع ذلك، فالنظام الفدرالي مكسب هام من الصّعب مهاجمته أو النّـيل منه.

النظام الفدرالي نقيض المركزية

"الفدرالية"، كلمة مشتقّـة من اللاتينية "فيودوس"، وتشير إلى معاني التحالف والتعاقد، لكن هذا المُـصطلح ليس له معنى واحد وحصري، وقد يدُل في نفس الوقت على معاني مختلفة، فهو يشير إلى نظام الدولة وإلى نمط من العمل السياسي وحتى إلى صنف من البرامج السياسية.

وفي اللغة المتداولة اليوم، يقودنا الحديث عن "الفدرالية" مباشرة إلى شكل من أشكال نُـظم الحكم، وبالإضافة إلى سويسرا، تُـعد ألمانيا والنمسا وروسيا من الدول الاتحادية على مستوى أوروبا.

وفي المقابل، توجد على المسرح الدولي دُول موحّدة وأخرى مركزية، وفي هذا الصنف من النّـظم، تُـعد المناطق المختلفة المشكّـلة للدولة، مجرد وحدات إدارية تتّـبع في قراراتها وتسييرها، المؤسسات المركزية العليا.

ومقارنة بالنظام الفدرالي، لا تتمتع هذه المناطق الإدارية بأي حكم ذاتي، وتعتبر فرنسا وإيطاليا والسويد، أفضل مِـثال لهذا النظام على المستوى الأوروبي.

حصيلة حرب أهلية

النظام الفدرالي، كمبدأ أساسي للتنظم السياسي، منصوص عليه في الدستور السويسري. فقد ورد في المادة 3 منه: "الكانتونات تُـمارس سيادتها، ما لم تخرج عن الحدود التي وضعها الدستور، وتتمتّـع بكل الصلاحيات التي لم يفوِّضها الدستور للحكومة الفدرالية".

لكن كلمة "الفدرالية"، لا وجود لها أصلا في الدستور. فمن وِجهة النظر التاريخية، هذا النظام وما تبعه، كان حصيلة الحرب الأهلية، التي تعرف "بساندربانت" والتي قادت إلى نشأة الدولة الفدرالية سنة 1848، إذ وقفت الكانتونات المتحرّرة من جِـهة مطالِـبة بدولة مركزية قوية، في حين دافعت الكانتونات الكاثوليكية، بالمحافظة من جهة أخرى، على استقلالية الكانتونات.

لقد نجح الدستور، الذي أقرّه الشعب السويسري سنة 1848، في الحفاظ على التوازن بين المعسكرين وأرضى الدّاعين إلى المركزية والداعين إلى الفدرالية في نفس الوقت، وهذا التوازن هو الذي يضمَـن اليوم سيادة واستقلالية الكانتونات.

تقاسم الصلاحيات

إذا كان النظام الفدرالي لا ينحصِـر في شكل من الحُـكم بعينه، وإذا كان هو مجرّد تصوّر لنمط الحُـكم من حيث المبدإ، فإن تقاسم الصلاحيات بين الحكومة الفدرالية والكانتونات على العكس، مسألة واقعية ومثار أخذ وردّ مُـستمر.

ويلاحظ المؤرخ كريستيان ساندرغير، صاحب منشورات "سويسرا الحديثة"، أنه منذ المراجعة الجزئية للدستور سنة 1874، بدأت الكانتونات تفقد شيئا فشيئا سيادتها وأصبح النظام الفدرالي نفسه في خطر، وكثُـرت شكاوى الكانتونات، التي وجدت نفسها تتحوّل مع مرور الزمن إلى أجهزة لتنفيذ القرارات، التي تتخذها الحكومة الفدرالية.

الحدود بين الكانتونات والوِحدة الترابية، من القضايا المُـرتبطة أيضا بالنظام الفدرالي. فإذا كان المواطنون قد رفضوا إلى حدِّ الآن فِـكرة الاندماج بين الكانتونات، وآخرها مشروع الاندماج بين كانتون فو وكانتون جنيف، فإن العملية تحرِز تقدُّما على مستوى المجموعات المحلية، ولم يطرح إلى حدّ الآن السؤال، ما إذا كان ذلك سيؤدّي في النهاية إلى المساس بالحكم المحلي الذي تتمتّـع به.

سويس انفو

النظام الفدرالي

الفدرالية، مبدأ في تنظيم الدولة يقضي بمحافظة الدويلات المشكلة للدولة الاتحادية بنِـطاق واسع من الحكم الذاتي. وتحتل الصفة الاتحادية للنظام السياسي في سويسرا موقعا هاما داخل الدستور السويسري.

ومن حيث المبدأ في النظام الفدرالي، لا تقوم الحكومة الاتحادية إلا بالمهام التي تعجِـز عن القيام بها الكانتونات والمجموعات المحلية.

سمح اعتماد النظام الفدرالي في البداية من تحقيق التوازن بين دُعاة المركزية ودُعاة الاستقلالية، فكان حلا وسطا بين المعسكرين، وتوجد في هذا البلد 26 مدوّنة للإجراءات الجنائية مختلفة فيما بينها.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×