تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الوزير كوشبان يعارض منع الملصقات الإشهارية الداعية لحظر المآذن

أعرب باسكال كوشبان، وزير الشؤون الداخلية في الحكومة الفدرالية عن رفضه لمنع الملصقات الإشهارية المثيرة للجدل والداعية إلى حظر المآذن، والتي قالت اللجنة الفدرالية لمناهضة العنصرية إنها "تحث على الكراهية".

ويصدر هذا الموقف عن وزير الشؤون الداخلية في الحكومة الفدرالية بعد أن اتخذت العديد من المدن السويسرية قرارا بمنع هذه الملصقات.

وفي تصريح إلى الإذاعة السويسرية الناطقة بالألمانية DRS قال كوشبان: "تتسم هذه الملصقات بعنف لا مبرر له، لكن هذا ليس سببا كافيا لمنعها"، قبل أن يضيف: "بإمكان المواطنين اتخاذ الموقف الذي يناسبهم".

وتظهر الملصقات مثار الجدل إمراة منقبة ترتدي عباءة سوداء جوار علم سويسري تخترقه العديد من المآذن ، وقد كتب عليها عبارة "قف".

وقد أطلق الحملة الداعية إلى حظر المآذن مجموعة من الساسة اليمينيين ينتمي معظمهم إلى حزب الشعب السويسري (يمين متشدد)، والبعض منهم إلى حزب مسيحي صغير. ومن المنتظر ان يتم التصويت على هذه المبادرة يوم 29 نوفمبر القادم.

وقال كوشبان الذي يغادر منصبه الحكومي نهاية هذا الشهر إنه يأمل أن يقوم معارضو هذه الحملة بدور نشط اكثر، وأضاف "هذه المبادرة تمثّل خطرا كبيرا على المجتمع السويسري، والحكومة مدعوة إلى بذل جهود أكبر لمحاربتها".

وفي شهر اغسطس الماضي، اعتبرت الحكومة السويسرية في رسالة وجهتها إلى البرلمانالفدرالي أن "هذه المبادرة تخالف مبادئ حقوق الإنسان، وتهدد التعايش الديني، وتشوه سمعة سويسرا في الخارج".

وفي موفى الأسبوع الماضي، دعا موريتس لوينبرغر، وزير الإتصالات والنقل والطاقة من خلال مدوّنته الشخصية إلى منع هذه الملصقات.

من جهتها اعتبرت اللجنة الفدرالية لمناهضة العنصرية أن هذه الملصقات الإشهارية التي يدعمها ويروّج لها حزب الشعب "تحث على الكراهية"، وكذلك كان موقف لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان التي رأت بدورها أن هذه الملصقات "يجب ان تمنع بمقتضى الإتفاقية الدولية للحقوق المدنية والسياسية".

وفي تطوّر لاحق قررت الشركة السويسرية للسكك الحديدية الترخيص بتعليق هذه الملصقات فقط في محطات القطار داخل المدن التي سمحت بها، ومنعها في غيرها من المدن.

swissinfo.ch والوكالات.


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×