تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

انتخاب رئيس جديد لمجلس حقوق الإنسان

في جنيف، انتخب سيهاساك فوانغكيتكيو سفير تايلندا لدى الأمم المتحدة بالتصفيق رئيسا لمجلس حقوق الإنسان لفترة عام واحد. في المقابل، عادت سويسرا لتشغل مقعدها كعضو كامل في المجلس.

وسيتعين على الرئيس الجديد بالخصوص الإشراف على إنجاح عملية مراجعة عمل هذا الهيكل التابع للأمم المتحدة وهو الثالث لجهة الأهمية بعد مجلس الأمن والجمعية العامة من الآن وإلى مارس 2011، وهي العملية المقرر سلفا إجراؤها بعد 5 أعوام من عمل المجلس.

سفير تايلندا لدى اللأمم المتحدة في جنيف الذي يشغل منصبه الدبلوماسي منذ خمسة أعوام هو الرئيس الخامس المجلس. وقد رشح من طرف المجموعة الآسيوية طبقا لعملية التداول المقررة بين المجموعات الإقليمية لشغل هذا المنصب.

من جهة أخرى، استقبل الرئيس الجديد الأعضاء الجدد في المجلس (وهي 14 بلدا انتخبت يوم 13 مايو الماضي من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة) ومن بينها سويسرا وليبيا. وكانت سويسرا قد تمتعت بعضوية كاملة في المجلس على مدى الأعوام الثلاثة الأولى التي تلت تأسيسه قبل أن تترك مقعدها لمدة سنة واحدة.

وبعد أن انتخبت لفترة جديدة تستمر ثلاثة أعوام، عادت سويسرا لتصبح مجددا ضمن البلدان الأعضاء (عددهم 47) في المجلس الذين يحق لهم التصويت والدعوة إلى عقد دورات خاصة، على خلاف بقية البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة الذين يشاركون في المداولات كملاحظين.

ويوم الإثنين 21 يونيو أيضا، تم تعيين أربعة نواب للرئيس ضمن مكتب المجلس وهم سفراء أنغولا وسلوفاكيا وكوبا والنرويج. يُشار إلى أن الدورة العادية المقبلة للمجلس ستلتئم من 13 إلى 30 سبتمبر 2010.

Swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×