Navigation

انهيار في سوق الأوراق المالية و إرتفاع أسعار النفط و الذهب

انهارت اسهم الاوراق المالية في العالم، ولا يعرف احد كيف ستعامل الاسواق بعد يوم من التفجيرات المرعبة Keystone

أسواق المال في أوروبا وتحديدا في سويسرا وألمانيا تعرضت لهزة كبيرة بينما ارتفعت أسعار النفط والذهب وازداد الاقبال على الفرنك السويسري، فأثر سلبيا على سعر صرف الدولار واليورو.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 سبتمبر 2001 - 23:30 يوليو,

ففي سوق الأوراق المالية بزيورخ انخفض مؤشر الأسهم السويسرية إلى الحد الادنى لها منذ عام ثمانية و تسعين، حيث انخفض مؤشر السوق السويسري إلى 5694.7 أي ما يعادل 7.07% ، بينما بلغ الفهرس العام للأسهم السويسري 3955.34 أقل بنسبة 6.67% عن اليوم السابق وقد أعرب عدد كبير من الوسطاء في سوق الاوراق المالية أن التعامل في السوق انهار مع انهيار مركز التجارة العالمي.

أكبر الخسائر تكبدتها أسهم شركة "سويس ريه" Swiss Re حيث هبطت بنسبة 17% و كانت اسهم شركات التأمين هى التي تعرضت لبخسائر فادحة مثل شركة زوريخ للـتأمين بنسبة 12.50% ، وبالواز بنسبة 9%.
وفي قطاع المصارف انخفضت أسهم مجموعة كريدي سويس بنسبة 12% و اتحاد المصارف السويسرية UBS بنسبة 9%.

أما القطاع الصناعي فبلغت الخسائر في المتوسط نسبة 8.75% بينما تماسكت كبريات الشركات مثل نستله و نوفارتيس و روش فتراوحت خسائرها فيما بين 3 و 5%
وزاد الاقبال على الفرنك السويسري فانخفض سعر صرف الدولار مقابل الفرنك، و بدأ في الثبات بعد إعلان المصرف المركزي السويسري عن استعداده لتقديم سيولة دولارية للشركات، و أنه سيقييم الأوضاع في سوق العملات لضمان استقرار التعامل.


وفي واشنطن أعلنت لجنة التعاملات في سوق الأوراق الأميركية أن جميع أسواق المال ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر.

وعند الإقفال، تراجع المؤشر الرئيسي في سوق الأوراق المالية في باريس بمعدل 7.39%، ومؤشر فوتسي في سوق لندن 5.72% أما في فرانكفورت فبلغت 9%.

أسعار النفط ثابتة

أعلن السكرتير العام لمنظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط "أوبيك" على رودريغوز أن أسعار النفط ستبقى كما هي عليه و أن الدول النفطية ملتزمة بالإيفاء بالتعاقد المبرمة لوتريد النفط، بغض النظر عن الانفجارات التي تعرضت لها الولايات المتحدة .

وكانت أسعار النفط في أسواق بريطانيا قد ارتفعت عقب الإعلان عن الانفجارات بمعدل أربعة دولارات وبلغت واحد وثلاثين دولارا وخمسة سنتات، في الوقت الذي أغلقت فيه أسواق النفط الأمريكية أبوابها.


سويس إنفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.