Navigation

Skiplink navigation

بدأ العد التنازلي...

تهدف الحملة الدعائية للمعرض الوطني السويسري إلي إستقطاب إهتمام الجمهور ومحو الصورة السلبية التى إلتصقت به في الماضي Keystone

أزف الحدث. بعد انتظار طال أمده، أطلقت إدارة المعرض الوطني السويسري لعام ألفين وأثنينExpo. 02 حملتها الدعائية المنتظرة لاستقطاب الدعم اللازم لهذا الحدث البارز الذي سيتم افتتاحه بعد عام من اليوم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 14 مايو 2001 - 17:02 يوليو,

تراوحت الأساليب الدعائية التي استخدمتها إدارة المعرض السويسري الوطني Expo. 02 لإثارة اهتمام الجمهور بين الإعلانات التلفزيونية والملصقات الدعائية وبين تأسيس مركز للمعلومات.

ولا عجب في ذلك. فهناك حاجة فعلية لإجراء حملة إعلانية تزيل عن الأذهان المشاكل التي تعرض لها المعرض في السابق.

مديرة المعرض نيلي فينجر كانت على ما يبدو مدركة لأهمية ذلك، حيث قالت عند افتتاحها للحملة في مدينة نوشاتيل إنها تأمل أن تمثل هذه الدعاية فاتحة خير تؤذن ببداية جديدة للمعرض.

ودعت السيدة فينجر السويسريين إلى المشاركة في فعاليات المعرض الذي اعتبرت أن الهدف منه هو خلق انطباع مؤثر في نفوس الناس بصورة اكبر من تأثيره المنتظر على البيئة: "أريد أن يقول الناس بعد مشاهدة المعرض... أنا أتذكر ذلك".

وفقا للحملة الدعاية سيتم ابتداء من يوم الثلاثاء بثُ اثنين وأربعين إعلانا في جميع محطات التلفزيون السويسرية وفي تسعين دار للسينما في كافة أنحاء البلاد. محور الإعلانات لا يتجاوز كلمتين "إما ألان أو أبداً" "Now or Never"، وذلك في إشارة إلى كونه حدث لا يتكرر إلا مرة في العمر.

بعد انتهاء الحملة التلفزيونية، سيتم استخدام معرض متنقل طوله عشرين مترا سيطوف في أرجاء سويسرا بهدف تقديم صورة مصغرة لما يجب أن يتوقعه الجمهور من المعرض عند افتتاحه في شهر مايو من العام المقبل.

ويأمل منظمو المعرض أن يتمكن هذا الحدث، الذي ستجري فعالياته في كل من نيوشاتيل وبيل ومورتين، من استقطاب نحو 4.8 ملايين شخص خلال أيام المعرض المائة والتسعة والخمسين.

الجدير بالذكر، أن افتتاح المعرض كان مقررا في هذا العام، غير أن مشاكل مالية وإدارية دفعت إلى تأجيله لعام ألفين وأثنين. كما تظهر استطلاعات الرأي الأخيرة تراجع اهتمام الجمهور السويسري بهذا الحدث الذي تدعمه الحكومة السويسرية ماليا.


سويس إنفو والوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة