تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بداياتُ التصوير الفوتوغرافي بالألوان الصيرفيّ الذي كان يحلم بإحلال السلام في العالم

كان ألبرت كاهن (1860 – 1940) صيرفيا فرنسيا يهوديا وشخصا سخيا ومُحبّا للسلام وطوباويا. قبل مائة عام، وفيما كانت الحرب العالمية الأولى محتدمة، أرسل عشرين مصورا فوتوغرافيا إلى شتى أنحاء العالم من أجل توثيق البشر والمواقع والمناظر الطبيعية والمعالم بشتى أصنافها. واليوم، تُعرض مجموعة من هذه الصور في سويسرا للمرة الأولى. 

من خلال إنجازه لهذا المشروع، سعى كاهن إلى الإسهام في إحلال السلم في العالم. فقد كان الرجل مقتنعا – من خلال تأثره بأعمال الفيلسوف الفرنسي هنري لوي برجسون (1859 – 1941) الحائز على جائزة نوبل – أن الإطلاع على ثقافات العالم سيؤدي إلى التعايش السلمي، بل كان يعتقد أن الأشخاص الذين يعرفون ويحترمون بعضهم البعض لا ينخرطون في حروب أو مواجهات.

تجول المُصوّرون الذي أرسلهم كاهن عبر قارات أوروبا وآسيا وافريقيا وأمريكا والتقطوا صورا بالألوان الطبيعية، وهو ما كان حينها تجديدا تقنيا. وكانت مهمتهم تتلخص في التقاط مشاهد لمناسبات محلية ولأوضاع يومية معتادة ولأناس يرتدون ملابسهم وأزياءهم المميزة إضافة إلى مناظر للطرقات وللمعالم الشهيرة.

النتيجة كانت 72000 صورة طواها النسيان لفترة طويلة جدا، لكنها ظلت مُثبتة على شرائح بلورية ويُحتفى بها اليوم باعتبارها ركنا أساسيا في تاريخ فن التصوير التوثيقي.

للعلم، ينتظم المعرض الذي يُقام تحت عنوان: "عالم بالألوان – التصوير الفوتوغرافي بالألوان قبل عام 1915"، في متحف ريتبرغرابط خارجي بمدينة زيورخ حتى يوم 27 سبتمبر 2015.

(الصور: مُتحف ألبرت كاهنرابط خارجي، Boulogne-Billancourt، باريس. النص: أندرياس كايزر، swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك