Navigation

Skiplink navigation

برن تدرس سحب حق اللجوء من 2000 لاجئ من يوغسلافيا سابقا

تدرس سويسرا سحب حق اللجوء من ألفيْ لاجئ يقيمون فوق أراضيها. ويشمل هذا الإجراء اللاجئين الذين ينتمون إلى بلدان الإتحاد اليوغسلافي سابقا، باستثناء صربيا والبوسنة والهرسك. وقد فرّ هؤلاء من الإنتهاكات والحروب التي شنها عليهم نظام الرئيس السابق سلوبودان ميليسوفيتش.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 يوليو 2010 - 16:38 يوليو,

وأشارت ماري بوفات، الناطقة الرسمية بإسم المكتب الفدرالي للهجرة في حديث إلى وكالة الأنباء السويسرية ATS إلى أن انتهاء حروب البلقان بسقوط نظام ميلوسيفيتش، وتغيّر الوضع السياسي في البلدان التي ينتمي إليها هؤلاء الأشخاص تغيرا جذريا اقتضى مراجعة وضعهم كلاجئين.

ويستهدف هذا الإجراء بالتحديد الأفراد الذين قدموا من كوسوفا، وكرواتيا، ومقدونيا، ومونتينيغرو (الجبل الأسود)، وسلوفينيا، وهي البلدان التي باتت الآن بحسب المصدر الحكومي السويسري "بلدانا مستقلة".

لهذا السبب، أوضح المكتب الفدرالي للهجرة في رسالة بعث بها إلى جميع الأفراد المعنيين بهذا الإجراء "إننا ننوي إلغاء حق اللجوء الذي منح لهم سابقا". لكن هذا الإجراء بحسب السيدة بوفات "لا يشمل اللاجئين المعترف بهم والذين ينتمون إلى كل من البوسنة والهرسك، وصربيا".

يجدر الإشارة إلى أن سحب صفة اللجوء عن هؤلاء الأشخاص لا يقتضي منهم مغادرة التراب السويسري. فأغلبهم يقيم في سويسرا منذ عدة سنوات وبحوزتهم إما رخصة إقامة محدودة زمنيا من صنف "B" التي تمنح للذين يمتلكون عملا وتجدد كل سنة، أو رخصة إقامة دائمة من صنف "C".

وإذا كان هذا الإجراء سيتطلب من هؤلاء الأشخاص التقدم بطلبات لدى سفارات بلدانهم للحصول على جوازات سفر وطنية، ولن يمكنهم من الآن فصاعدا استخدام وثائق السفر الخاصة باللاجئين، فمن غير المرجح أن يؤثر على حظوظهم عند التقدم مستقبلا بطلبات الحصول على الجنسية السويسرية.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة