برن تشرح سياستها لتل أبيب

استدعي يوم الخميس 16 يوليو إيلان إيلغار، السفير الإسرائيلي لدى الكنفدرالية إلى مقر وزارة الخارجية في برن، وذلك لإجراء محادثات مع مسؤولين في الوزارة، بعد طلب الدولة العبرية توضيحا من برن في أعقاب أنباء تحدثت عن لقاء دبلوماسيين سويسريين مع وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس في جنيف.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 يوليو 2009 - 10:53 يوليو,

وخلال اللقاء، قدّم بيار هيلغ، نائب كاتب الدولة للشؤون الخارجية السويسري إلى السفير الإسرائيلي شرحا حول سياسة الإنفتاح والحوار التي تنتهجها سويسرا بحسب نادين أوليفياري، الناطقة الرسمية بإسم وزارة الخارجية. كما أعرب بيار هيلغ، للسفير الإسرائيلي عن الانشغال السويسري البالغ للوضع الإنساني المتدهور في قطاع غزّة.

وفي تصريحات صحفية، أضافت الناطقة بإسم وزارة الخارجية السويسرية أنه "أثناء النزاعات، سويسرا تتواصل مع جميع الأطراف، وهذا يشمل حماس أيضا". وبالنسبة للدبلوماسية السويسرية فإن "حماس طرف سياسي فاعل، ولا يجب استبعاده من أي محادثات، او حلول مقترحة للنزاع في الشرق الأوسط". ويذكر هنا أن وزيرة الخارجية السويسرية نفسها قد أقرت الإربعاء الماضي 15 يوليو بحصول محادثات مع أحد كبار قادة حماس. وعلي خلاف الإتحاد الأوروبي، لا تصنّف سويسرا حركة حماس ضمن الحركات الإرهابية، وإن نددت دائما بأعمال العنف.

وكان متحدث بإسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قال يوم الإربعاء 15 يوليو إن الدولة العبرية "غاضبة"، بعد ان كشفت وسائل الإعلام عن حصول لقاء في جنيف بين وفد من حركة المقاومة الإسلامية حماس، يقوده محمود الزهار، عضو المكتب السياسي ودبلوماسي سويسري على الأقل. واعتبرت إسرائيل التوضيحات التي قدمها السفير السويسري في تل ابيب سابقا "غير كافية".

وتمر العلاقات بين سويسرا وإسرائيل خلال الأشهر الأخيرة بحالة من الشد والجذب بعد أن استقبل رئيس الكنفدرالية، ووزير المالية هانس رودولف ميرتس الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في أبريل الماضي على هامش انعقاد مؤتمر للأمم المتحدة بجنيف حول العنصرية. وفي ما يبدو ردا على ذلك اللقاء، استدعت إسرائيل سفيرها لدى برن للتشاور، تعبيرا عن استيائها.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة