Navigation

برن تعلن التزامها بتنفيذ العقوبات الدولية المتخذة ضد طهران

تعتزم سويسرا تشديد إجراءاتها ضد إيران. فقد قررت الحكومة الفدرالية في جلستها الأسبوعية يوم الأربعاء 18 أغسطس 2010 إلتزامها بالعقوبات الجديدة التي أعلنها مجلس الأمن ضد إيران بعد عدم استجابة طهران للنداءات التي تدعوها إلى تعليق برنامجها النووي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أغسطس 2010 - 14:15 يوليو,

وتتضمن لائحة الإجراءات الجديدة حظر تصدير معدات عسكرية ثقيلة إلى الجمهورية الإسلامية أو ما يساعد على تمويل تلك المعدات، أو أي خدمات على علاقة بذلك. ويذكر ان سويسرا لم تصدّر إلى إيران أي عتاد عسكري منذ زمن طويل.

كذلك تحظر هذه العقوبات على الحكومة الإيرانية، وعلى الشركات او الأفراد المنتمين إلى هذا البلد المساهمة في أي مشروعات او شركات يمكن للتكنولوجيا الموظفة فيها ان تستخدم في إطار البرنامج النووي او برنامج الصواريخ البالستية.

وقد شرعت سويسرا في تنفيذ قرارات مجلس الامن جزئيا منذ شهر يونيو الماضي. ومنعت السلطات السويسرية حتى الآن 36 إيرانيا من دخول البلاد، كما تم تجميد أرصدة وموارد مالية تعود ملكيتها إلى شركات وافراد من إيران.

وحتى الآن لم تبلّغ كتابة الدولة للإقتصاد بأي قائمة جديدة من الأفراد أو الشركات التي يمكن أن تستهدفها تلك الإجراءات. وقد بلغت قيمة الأرصدة المالية المجمدة في سويسرا على علاقة بالعقوبات ضد إيران 1.5 مليون فرنك سويسري.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.