تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بروس ناومان بازل تستضيف فنان المقاومة والصدمات

Bruce Nauman

"لدى ناومان قدرة لا تهدأ على الابتكار، تدفعنا إلى التخلي عن المألوف": المديرة المساعدة في متحف نيويورك للفن الحديث ومديرة مؤسسة روبرت راوشنبرغ. 

(Keystone)

يحتفي متحف شلاولاغر بالفنان الأمريكي بروس ناومان، الذي تميز بإبداعه المطلق واستكشافه الفن كتجربة متواصلة على مدار 50 عاما. المتحف يعرض بالاشتراك مع ارت بازل على مدى خمسة أشهر أعمال الفنان المثيرة للمتعة والصدمة والبهجة والمشاكل.

منذ عام 2002 ومتحف شلاولاغر في بازل يعرض أعمال أهم الفنانين المعاصرين وأكثرهم غموضا. بروس ناومان كان رائد عالم الفن ويعد من أكثر الفنانين المعاصرين تقديرا في أمريكا.

لدى الفنان الأمريكي العقل الدؤوب لعالم يستكشف إجابات لأسئلة لم يتم طرحها بعد ويطرح الأعمال الفنية كإجابات وأسئلة جديدة، حيث درس الرياضيات والفيزياء قبل أن يحول استكشافاته إلى عالم الفن.

مقاطع فيديو الأداء

وأي مكان أفضل لبدء الاستكشاف من جسد الشخص نفسه؟ دخل ناومان وهو في بداية العشرينات من العمر إلى مجال فن الأداء، ولكن ليس من خلال المسرح مثل فنانين أخرين كيوكو أونو وكارولي شنيمان ومارينا أبراموفيتش أو كريس بيردن. بل كان يعمل في عزلة في الأستوديو الخاص ويصور عروضه ليحفظها بذلك إلى الأبد. 

ابتكاره يكمن في استخدام الفيديو كأداة للفن. في وقت مبكر من عام 1968، كان ناومان يصور نفسه في أوضاع وحركات جسدية  مختلفة. جذبت أعماله المتميزة مدير المتاحف الفنية هارالد ستسيمان والذي دعا ناومان للمشاركة في عمل فني في برن (When Attitudes Become Form)، والذي أصبح نقطة تحول في مفهوم الفن المعاصر المغامر.

Contrapposto Studies, where Nauman rests his weight on one leg before shifting it to the other

 عمل فني لناومان بروس.

(Tom Bisig)

رعاية من قبل مؤسسة سويسرية

بحلول عام 1973، انضمت العديد من أعمال بروس ناومان إلى مؤسسة إيمانويل هوفمان، التي أنشأتها مايا هوفمان، جدة مايا أويري، مؤسسة متحف شلاو لاغر.

تؤكد أويري: "لدى بروس ناومان مكانة فريدة في مجموعتنا..لقد تم اعتبار أعماله هامة لمدة 45 عامًا من قبل الرئيسات الثلاثة المتواليات في مؤسستنا".

منذ 1995 وأويري ترغب في تنظيم معرض يضم أهم أعمال ناومان على مدى تاريخه في عالم الفن.  ورغم الصعوبات التي واجهتها في اقتراض أعماله الموزعة على العديد من المؤسسات ورغم تردد الكثيرين في المشاركة، استطاعت اويري في النهاية جمع 170 عملا فنيا لناومان من 70 مؤسسة.

سابق لعصره

"استطاع عدد قليل جدا من الفنانين إعادة ابتكار نفسه باستمرار. بروس مخلص للأسئلة والأفكار ويبحث دائما عن طرق جديدة وغير متوقعة للتعبير عنها. هذه فرصة لجيل جديد لتجربة أعماله الرائعة والوحشية والمؤثرة في شكلها الأصلي" كما توضح مايا  أويري.

لكن هذا لا يعني أن فن ناومان غير مفهوم، بل الحقيقة أنه لا يكترث بأن يفهمه الآخرون، فهو ينتج أعماله الناقدة لظواهر اجتماعية في عصر ويسلط الضوء على أنماط اجتماعية وصور فرض السلطة على تنوعها أنماطا معينة على البشر.

من يشاهد أعمال ناومان يتولد لديه الانطباع أنه ينتج أعماله لنفسه دون التأثر بالمفاهيم الجمالية أو القواعد التي تحكم صنع الفن، ففي الوقت الذي كان فيه معاصروه أمثال روبرت راوشنبرغ وجاسبر جونز تزخر أعمالهم بروح الحركة الفنية التعبيرية التجريدية بعد الحرب العالمية الثانية و التي كانوا جزءًا منها، قدم ناومان أعمالا فريدة  مستخدما تقنيات أخرى. اعتمد ناومان الأوهام البصرية والتجارب الصوتية وجمل النيون ودراسات الوزن المتغير للجسم والعديد من التأثيرات الجديدة.

يعمل بروس ناومان كفنان سابق لعصره، لا يخضع لتأثيره. كما أن لديه اهتماما بالخواص الفيزيائية والميكانيكية التي تحكم حركاتنا، "فهو  لديه قدرة لا تهدأ على الابتكار وتدفعنا إلى التخلي عن المألوف"، كما تقول المديرة المساعدة في متحف نيويورك للفن الحديثرابط خارجي ومديرة مؤسسة روبرت راوشنبرغرابط خارجي


(نقلته من الإنجليزية وعالجته: مي المهدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك