Navigation

Skiplink navigation

بعد الأزمة.. "يو بي إس" يتوقع تحقيق أرباح في الثلاثي الأول

أعلن اتحاد المصارف السويسرية "يو بي إس" يوم الإثنين 12 أبريل الجاري أنه يتوقع تحقيق أرباح قبل (احتساب) الضرائب لا تقل عن 2,5 مليار فرنك في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، وأن عمليات سحب العملاء لأموالهم قد تباطأت في كافة وحدات الأعمال التابعة للمصرف..

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أبريل 2010 - 11:50 يوليو,

وجاء هذا الإعلان قبل يومين من انعقاد اجتماع المساهمين السنوي ليو بي إس، والذي يـُنتظر أن يكون عاصفا هذه السنة.

ويستعد بعض المستثمرين النشطين، بما فيهم صناديق التقاعد الكبيرة، لرفض نظام مكافآت "يو بي إس" والخطط الهادفة إلى تبرئة مجلس الإدارة من أية مسؤولية عن الأزمة المالية التي واجهها البنك.

وفي بيان مؤقت مفاجئ، قدّر مصرف "يو بي إس" التدفقات الصافية بحوالي 8 مليار فرنك في وحدات إدارة الثروات وفروع البنك بسويسرا.

وأضاف البيان أن سحب الأموال في الفرع الأمريكي من وحدت المصرف الخاصة بإدارة الثروات سيصل إلى 7 مليار فرنك وأن المبالغ المسحوبة من وحدة إدارة الأصول العالمية قد بلغت 3 مليار فرنك.

ومن المقرر أن يقدم "يو بي إس"، أكبر مصارف سويسرا، التقرير الكامل عن أرقام الربع الأول من عام 2010 يوم 4 مايو المقبل.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة