Navigation

بعد انتقادات.. "يو بي إس" يسحب استثماراته في مجال القنابل العنقودية

قال اتحاد المصارف السويسرية "يو بي إس" إنه سحب استثماراته من الشركات التي تُصنّع القنابل العنقودية. وأكد المصرف يوم الثلاثاء 11 مايو الجاري أن وحدته الخاصة بإدارة الأصول العالمية قررت انتهاج هذه السياسة في شهر أبريل المنصرم.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 مايو 2010 - 16:40 يوليو,

وفي تصريح لـ swissinfo.ch، أضاف المصرف أن وحدة "إدارة الأصول العالمية تستثني الاسثمارات في الشركات النشطة في مجال القنابل العنقودية بالنسبة للصناديق التي تديرها بنشاط في سويسرا ولوكسمبورغ".

وأضاف البنك أن الاستثمارات في هذا النوع من الشركات كانت "هامشية في كافة المراحل الزمنية"، دون الكشف عن أسماء الشركات المتورطة في تلك الصناعة.

ويذكر أن الاستثمارات في الشركات التي تصنع القنابل العنقودية محظورة في العديد من مناطق العالم بسبب التهديد الذي تشكله على المدنيين.

وطالما سعت العديد من المجموعات المناهضة لهذا النوع من الأسحلة إلى تسمية الجهات التي تستثمر في شركات صناعة القنابل العنقودية أو التي تقرضها الأموال. وتقول تلك المجموعات إن الاستثمارات تتم على الرغم من أن المعاهدة الدولية لحظر الدخائر العنقودية ستدخل حيز التطبيق يوم 1 أغسطس من هذا العام. ويتوقع أن تصادق سويسرا على هذه المعاهدة في عام 2011، علما أنها وقعت على نصها في عام 2008.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن "يو بي إس" هو من بين عدد من المصارف السويسرية الكبرى (مثل "كريدي سويس" و"فونتوبل") التي وجهت إليها مؤخرا بعض المنظمات غير الحكومية السويسرية تُهمة استثمار مليارات الدولارات في إنتاج القنابل العنقودية. وحَسب نُشطاء تلك المنظمات، تنتمي هذه المصارف إلى قائمة تضم 146 مؤسسة مالية عالمية تقوم باستثمار مبالغ كبيرة في هذه الأسلحة الفتاكة.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.