تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المنتدى الإقتصادي العالمي 2019 بعد تهديد بالمقاطعة روسيا سترسل وفدا رفيع المستوى إلى دافوس

نائب رئيس الوزراء الروسي في منتدى دافوس 2016

يوري تروتنيف، نائب رئيس الوزراء الروسي مبتسما خلال حلقة نقاش نظمت حول مستقبل روسيا خلال الدورة السنوية للمنتدى الإقتصادي العالمي لعام 2016 في منتجع دافوس شرق سويسرا.

(Keystone)

أعلن منظمون يوم الأحد 16 ديسمبر الجاري أن روسيا ستشارك في الدورة المقبلة للمنتدى الإقتصادي العالمي. وكانت موسكو قد هددت في شهر نوفمبر الماضي بمقاطعة الإجتماع السنوي الذي يلتئم في آخر شهر يناير من كل عام في منتجع دافوس شرق سويسرا إذا ما تم استبعاد عدد من كبار رجال أعمالها منه.

في بيان صدر يوم الأحد 16 ديسمبر الجاري، قال ألويس الويس زفينغي، المدير التنفيذي للمنتدىرابط خارجي: "يسرنا أن تُرسل روسيا أيضا وفدا حكوميا رفيع المستوى إلى دافوس"، مضيفا أنه "لمواجهة التحديات العالمية، نحتاج إلى مشاركة جميع الأطراف المعنيّة في الإجتماع السنوي للمنتدى".

وفي صورة وجود أشخاص خاضعين لعقوبات ضمن تشكيلة الوفد الروسي، فإنه "قد تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان امتثال تواجدهم بشكل تام للشروط القانونية السارية"، كما قال زفينغي.

استهداف أمريكي

في شهر نوفمبر الماضي، أفادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" اللندنية بأنه تم إبلاغ ثلاثة من كبار رجال الإقتصاد الروس وهم إمبراطور الألمنيوم أوليغ ديريباسكا، ورجل الأعمال فيكتور فيكسلبرغ، ورئيس مصرف "في تب بي VTB" أندريه كوستين، بأنهم لن يكونوا موضع ترحيب في التجمّع السنوي للنخب العالمية في المنتجع الواقع شرق سويسرا، الذي سيُعقد بداية العام المقبل ما بين يومي 22 و25 يناير. وكان الثلاثة قد حضروا في الماضي فعاليات المنتدى في دافوس.

أما ما يجمع بين الرجال الثلاثة فهو أنهم أصبحوا هدفاً للعقوبات الأمريكية هذا العام، كما يُعتبرون مقرّبين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقد هددت موسكو بمقاطعة الإجتماع المرموق إذا ما تم استبعاد هذه الشخصيات المالية الروسية البارزة منه.

في الثالث عشر من شهر نوفمبر الماضي، قال رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف: "إذا لم يتم تغيير كل هذه القرارات التي تم اتخاذها فيما يتعلق بممثلي الشركات الروسية، فسيتعيّن علينا اتخاذ قرار بشأن إلغاء مشاركة موظفي الدولة والشركات الروسية التي تمتلك فيها الدولة حصة في منتدى دافوس".

ويوم الأحد 16 ديسمبر الجاري، أفادت أسبوعية "نويه تسورخر تسايتونغ أم سونتاغ" (تصدر بالألمانية في زيورخ) وصحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية نقلا عن وكالات أنباء روسية رسمية، أن المنتدى الإقتصادي العالمي قد خضع للتهديدات الروسية وتنازل عن اعتبار الشخصيات المالية الروسية الثلاثة البارزة أشخاصا غير مرغوب فيهم.

Keystone-SDA/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك