تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بعد سلسلة هجمات السكك الحديدية الفدرالية تعتزم إنشاء وحدة للدفاع السيبراني

SBB train

تتمتع الشركة الفدرالية للسكك الحديدية بسمعة جيدة بفضل شبكتها القوية والواسعة، لكنها تمر بفترة عصيبة في الفترة الأخيرة.

(Keystone / Alessandro Della Valle)

 تعتزم الشركة الفدرالية للسكك الحديدية إنشاء وحدة للدفاع السيبراني لحماية البنى التحتية الحيوية من الاختراق، وفقًا لصحيفة شفايتز آم فوغين ايندي.  

 وأفاد متحدث باسم الشركة الفدرالية للسكك الحديدية السويسرية لصحيفة شفايتز آم فوغين ايندي (Schweiz am Wochenende) الصادرة باللغة الألمانية أن نظام الكمبيوتر في شركة السكك الحديدية يتعرض لهجمات القراصنة يوميًا تقريبًا.

وأوضحت الصحيفة أن الشركات الكبيرة لديها نقاط دخول متعددة يمكن استغلالها من قبل القراصنة .ويستخدم القراصنة في بعض الأحيان برامج ضارة لتعطيل شبكة الكمبيوتر ومحاولة ابتزاز الأموال. وفي بعض الأحيان يقومون بإرسال رسائل إلكترونية تحتوي على تعليمات برمجية ضارة ويحاولون اختراق الأنظمة لاستخراج البيانات الحساسة. وأحيانًا أخرى يرسلون الكثير من الطلبات إلى موقع إلكتروني حتى يُصاب بالشلل ويتوقف تماماً وهو ما يعرف باسم هجوم DDoS - الذي شهدته السكك الحديدية في عام 2016.رابط خارجي

 يُذكر أن الرقمنة أصبحت جزءا ً هاماً  في عمليات السكك الحديدية في العديد من الجوانب.

في السياق حذر علماء الرقمنة في الشركة الفدرالية للسكك الحديدية في تقرير استشهدت به ذات الصحيفة من أن "تكنولوجيا الأتمتة والشبكات" تعني أن الأنظمة الحساسة للسلامة "تتعرض بشكل متزايد للتهديدات السيبرانية ويجب حمايتها بشكل مناسب".

ومن أجل لتعزيز سلامة تكنولوجيا المعلومات، ستقوم  الشركة الفدرالية للسكك الحديدية بإنشاء وحدة منفصلة مخصصة للدفاع الالكتروني. والشركة تبحث عن شركاء استراتيجيين، كما كشفت عن مناقصة عامة على موقع شراء. هذا وستعمل الشركة على زيادة عدد موظفيها لملء الوحدة الجديدة و"زيادة تدريب" الموظفين الحاليين.

وظائف مهددة

في الوقت نفسه ، حذرت صحيفة زونتاغس تسايتونغ (SonntagsZeitungرابط خارجي) من أن الآلاف من الوظائف في السكك الحديدية في خطر. وتشير الصحيفة إلى دراسة أجراها المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ (ETH Zurichرابط خارجي) مع شركة PwC رابط خارجيالاستشارية. وفق التقديرات الناتجة عن هذه الدراسة فإن حوالي 3400 من الموظفين الحاليين البالغ عددهم 26،400 قد يفقدون عملهم في الشركة بسبب الرقمنة والأتمتة.

 يذكر أن شركة السكك الحديدية الفدرالية تمر بفترة صعبة بعد الحادث المميت الذي تعرض له مراقب قطار الشهر الماضي، وبسبب تزايد شكاوى الركاب بشأن القطارات المكتظة والتأخيرات العرضية، بالإضافة إلى ارتفاع عدد الموظفين المتذمرين واستقالة الرئيس التنفيذي أندرياس ماير.

 وقالت وزيرة النقل والمواصلات سيمونيتا سوماروغرابط خارجيا للتلفزيون السويسري العمومي SRF إنها تدرس تقديم المزيد من الأموال للسكك الحديدية الاتحادية لإجراء أعمال الصيانة.

swissinfo.ch/م.ا

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك