تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

بعد 6 أشهر.. المجتمع المدني يـحشد جهوده للرد على حظر المآذن

اجتمعت بسولوتورن يوم السبت 29 مايو 2010 أزيد من عشرين منظمة نشطة في المجتمع المدني في سويسرا للتفكير في الخطوات التي يجب اتخاذها للرد على استفتاء 29 نوفمبر 2009 الذي أقرت فيه غالبية من الشعب السويسري حظرا على بناء المآذن. ومن بين الأفكار التي طرحت إطلاق مبادرة شعبية لتعزيز حقوق الإنسان والحقوق الأساسية في البلاد.

حضر هذا الإجتماع الأوّل من نوعه حوالي 200 شخص ينتمون إلى منظمات مختلفة من بينها "النادي السويسري"، وشبكة حقوق الإنسان بسويسرا، والفرع السويسري لمنظمة العفو الدولية. وقد صادق اللقاء على بيان ختامي تضمن 14 نقطة.

وخلال المناقشات، شدد ممثلو المجتمع المدني على الحاجة الملحة لإدخال تعديلات على الدستور الفدرالي لمنع إطلاق مبادرات شعبية في المستقبل تكون مخالفة للديمقراطية، وتنتهك حقوق الإنسان والحقوق الأساسية. وبالنسبة للنشطاء المجتمعين بسولوتورن، يجب - في ظل دولة القانون والمؤسسات - أن يتكفل الدستور بحماية حقوق الأقليات.

ولمتابعة وتنفيذ القناعات السابقة، يعتزم المشاركون في اجتماع سولوتورن إطلاق مبادرة شعبية لدعم الحقوق الأساسية والتنصيص عليها في الدستور، ومن أجل تحديد الدوافع التي يمكن الإستناد عليها لمنع أي مبادرة تخالف تلك المبادئ في المستقبل.

ومن المتوقع أن يعقد المشاركون اجتماعا آخر يوم 9 أكتوبر القادم في سولوتورن أيضا للإتفاق على النص النهائي للمبادرة، وعلى الإجراءات التي يجب اتخاذها لإطلاق حملتهم رسميا.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×