تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

تطبيق جديد بعض المتاحف السويسرية لا يُمكن زيارتها إلا افتراضيا

شيفرة التضمين

أغلق متحفان سويسريان معرضهما الدائم بوجه الجمهور وأتاحا في المقابل إمكانية زيارة تلك المعارض على شبكة الإنترنت عبر معهد غوغل الثقافي في باريس. (جولي هونت، swissinfo.ch)

البداية كانت في 2013، عندما قرر متحف "وصف الأعراق البشرية" في مدينة نيوشاتل سحب معروضاته من الأقنعة ليصبح بذلك أول متحف سويسري يختار العالم الافتراضي لعرض مقتنياته الأثرية.

كما اختار متحف العربات في منتزه " بازل مريان" أن يسلك نفس الخطوات في العالم الافتراضي وأغلق أبوابه كليا نهاية عام 2016 بسبب إجراءات التقشف بعد قيام خبراء من فريق شركة غوغل بتصوير المعروضات بكل تفاصيلها وتسجيل فيلم مصور يتيح للجمهور فرصة القيام بجولة افتراضية في المتحف عبر تطبيق جديد متاح على الهاتف الذكي.

ومن هنا أصبح المتحفان السويسريان جزءا من قاعدة بيانات ضخمة، تضم أكثر من 1000 متحف ومؤسسة ثقافية في جميع أنحاء العالم.

ولكن هذه الخطوة قوبلت بالرفض من قبل جمعية "هو بازل"، التي أنشئت لحماية وتعزيز التراث التاريخي لمدينة بازل من العربات والزلاجات. ويعمل أعضاء الجمعية على إنشاء متحف في الهواء الطلق يسمح للمهتمين بالتعرف على تاريخ صناعة العربات في المنطقة عن قرب وليس عبر الصور الرقمية.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك