Navigation

بلجيكا وسويس اير تتوصلان إلى حل مرضي

انفراج في الأزمة القائمة بين سويس اير وصابينا قد يساعد شركة الخطوط الجوية السويسرية على الخروج من أزمتها Keystone Archive

فاجأت الحكومة البلجيكية والخطوط الجوية السويسرية أوساط المال والأعمال بالإعلان عن التوصل إلى حل وسط لتسوية الخلافات حول التزامات سويس اير تجاه شركة الخطوط الجوية البلجيكية صابينا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 يوليو 2001 - 12:03 يوليو,

ويقوم هذا الحل على تعهد سويس اير باستثمار أربعمائة مليون فرنك سويسري في الخطوط الجوية البلجيكية خلال العامين القادمين، مقابل إعفائها من زيادة حصتها في صابينا إلى خمسة وثمانين في المائة ورفع التهديدات بالملاحقات القضائية عنها.

بموجب هذا الحل تحتفظ سويس اير إذا بتسعة وأربعين ونصف في المائة من رأسمال صابينا وتحتفظ الحكومة البلجيكية بالتالي. كما اتفق الطرفان على تزويد صابينا بستمائة وخمسين مليون فرنك لإنقاذها من الإفلاس بعد تسجيل خسائر بلغت نصف مليار فرنك خلال عام ألفين الماضي.

وفي المقابل، تتخلى صابينا والحكومة البلجيكية عن مطالبة سويس اير بالإيفاء بالوعود التي قطعتها على نفسها في عام خمسة وتسعين بزيادة حصتها في صابينا، وعن مطالبتها بتعويضات عما يوصف بإهمال صابينا خلال السنوات الخمس الماضية.

وعلى ضوء الاتفاق، أعربت الحكومة البلجيكية عن الرضى لضمان التمويل الكافي للخطوط الجوية البلجيكية خلال السنوات الخمس القادمة. وتنفّس ماريو كورتي رئيس" سويسر اير غروب" الصعداء لتحديد التزاماته المالية تجاه الشريكة صابينا تحديدا جديدا، يأخذ الاستراتيجية الأخيرة لسويس اير بعين الاعتبار.

إجماع على الإشادة بماريو كورتي

وتقوم هذه الاستراتيجية التي تبنتها إدارة سويس اير في ابريل ـ نيسان الماضي على التخلّص قدر المستطاع من الالتزامات المالية في الشركات الأجنبية، من أجل التركيز على النشاطات الأساسية التي كونت نجاح سويس اير وشهرتها في الماضي.

وفي إطار هذا المخطط الذي وضعه ماريو كورتي لتصحيح وضع "سويس اير غروب" التي تكبدت خسائر قاربت ثلاثة آلاف مليون فرنك سويسري خلال العام الماضي، تقدمت سويس اير في أوائل يوليو ـ تموز بعروض جديدة رفضتها إدارة صابينا والحكومة البلجيكية حتى الاتفاق مساء الاثنين.

في هذه الأثناء رحّب المحللون السويسريون بالاتفاق كدليل على نجاح استراتيجيات ماريو كورتي المتعلقة بإعادة تنظيم الخطوط الجوية السويسرية، وبالمفاوضات والمساومات مع البلجيكيين، بصفة تترك حوالي مليار فرنك تحتاجها سويس اير حاجة ماسّة، عوضا عن استثمراها في الخارج.

والملاحظ أن تحقيق هذا الاتفاق مع البلجيكيين، يلبي أحد شروط البنوك المحلية والأجنبية الثلاثة التي تعهدت بتقديم قروض تبلغ مليار فرنك إلى سويس اير. كما يلبي تطلعات المستثمرين في الخطوط الجوية السويسرية، بما أن سهم سويس اير سجل زيادة قاربت العشرين في المائة ساعة افتتاح البورصة هذا اليوم الاربعاء.

جورج أنضوني

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.