Navigation

بنك أبوظبي التجاري يُقاضي مصرف كريدي سويس في الولايات المتحدة

قال بنك أبوظبي التجاري في بيان أصدره يوم الخميس 25 نوفمبر إنه قام برفع دعوى قضائية ضد مصرف كريدي سويس تتعلق ببيع آلية استثمار مُهيكلة بناء على معلومات مضللة وتعمد عدم الإفصاح عن وجود تضارب في المصالح وإخفاء معلومات هامة. في المقابل، امتنع كريدي سويس عن التعليق.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 نوفمبر 2010 - 15:36 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وكان بنك أبوظبي التجاري استثمر في عامي 2005 و2006 في آلية استثمارات مهيكلة تعرف باسم "ستانفيلد فيكتوريا" وفي 2007 واجهت هذه الآلية صعوبات في السيولة ووافق البنك على إثرها على القيام بعملية إعادة هيكلة طارئة تعرف باسم "فارمنجتن" بناء على معلومات خاطئة ومضللة حصل عليها من المُدّعَى عليهم.

وقال علاء عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري في بيان "نحن على يقين بأن بيع هذه الآلية الاستثمارية للبنك قد تم بطريقة غير ملائمة".

وتضمنت الدعوى القضائية أيضا شركة ستاندرد اند بورز التي يتهمها بنك أبوظبي التجاري بمنح الأصول المرتبطة بهذه الالية تصنيفا استثماريا عالي الجودة "AAA" منافيا للواقع. وقد امتنع متحدث باسم ستاندرد اند بورز عن التعليق، فيما تم رفع الدعوى في الولايات المتحدة حيث أن "فارمنجتن" مسجلة هناك.

وقال بنك أبوظبي التجاري إنه بالاضافة الى ذلك ومقابل اعادة الهيكلة وبناء على معلومات مغلوطة ومضللة دخل في ترتيبات غير ممولة للتأمين ضد المخاطر الإئتمانية المرتبطة بقرض بنك كريدي سويس لآلية فارمنجتن. وقال مصدر مطلع إن بنك أبوظبي التجاري "يمكن أن يخسر ما يصل الى 70 مليون دولار"، وهو الفارق بين التأمين ضد المخاطر الإئتمانية.

ويُعتبر بنك أبوظبي التجاري الذي تملك فيه حكومة إمارة أبوظبي حصة أغلبية من بين أشد البنوك تضررا في دولة الإمارات العربية المتحدة نظرا لتعرضه لمجموعة دبي العالمية المثقلة بالديون.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.