Navigation

بيكين تحقق الحلم!

صدق احساس بيكين التي تعيش منذ اشهر على ايقاع انتخاب المدينة لاحتضان الحدث الاولمبي الهام Keystone

اختارت اللجنة الأولمبية بعد ظهر الجمعة بموسكو في جلستها الـ112 مدينة بيكين لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2008. وكانت بيكين هي المرشحة الأوفر حظا للفوز من بين المدن الخمس التي بقيت حتى التصفية النهائية، وذلك على الرغم من الجدل المحيط بترشح الصين بسبب سجلها في مجال حقوق الإنسان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يوليو 2001 - 16:29 يوليو,

من بين العشر مدن التي قدمت ترشيحها في المرحلة الأولى لاستضافة الألعاب الأولمبية لعام 2008، لم تظل سوى خمس مدن تتنافس على احتضان الحدث الاولبمي وهي اوساكا اليابانية وباريس الفرنسية وتورونتو الكندية واسطمبول التركية وبيكين الصينية التي انتزعت الفوز بعد ظهر الجمعة في موسكو.

كيف تم التصويت؟

المسؤولون عن ملف ترشيح المدن الخمس خضعوا لمرافعة شفهية استغرقت 45 دقيقة تلتها 15 دقيقة من الأسئلة أمام اللجنة الأولمبية الدولية. بعد ذلك تم التصويت السري الإلكتروني لتعيين المدينة الفائزة. وعادت الاستضافة بطبيعة الحال للمدينة التي حصلت على الأغلبية المطلقة من الأصوات وكانت بيكين.

ففي الدوري الثاني من تصويت اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية، حصلت بيكين على 56 صوتا من الاغلبية المطلقة للاصوات البالغ عددها 105، مقابل 22 لتورونتو و18 لباريس و9 صوتا لاسطمبول.

وهذه هي المرة الاولى منذ التجديدات التي شهدتها الالعاب الاولمبية عام 1896 التي تفوز فيها الصين بتنظيم اكبر تظاهرة رياضية في العالم.

وقد سبق لبكين الترشح لاستضافة الالعاب الاولمبية لعام 2000 لكن سيدني انتزعت منها الفوز بعد ان كانت على قاب قوسين أو أدنى منها عام 1993. ومما زاد الطين بلة، الاحتجاجات الواسعة للمدافعين عن حقوق الإنسان وخاصة في سويسرا، ضد ترشح بيكين §لاستضافة الألعاب الأولمبية لضعف سجلها في ملف حقوق الإنسان.

وللتذكير فقد القي القبض صباح يوم الاربعاء الماضي على خمسة سويسريين ومصور يعمل لحساب وكالة اسوشييتد بريس اثناء مظاهرة ضد ترشح بيكين لاحتضان العاب الفين وثمانية.

وينتمى المتظاهرون السويسريون الخمسة ومن بينهم سيدتان الى جمعية مناصري شباب التيبت. وكان المواطنون السويسريون الخمسة ضمن مجموعة حاولت نشر لافته مناهضة لترشح بيكين عرضها خمسة امتار، امام مركز التجارة العالمي وهو مقر اللجنة الاولمبية الدولية خلال الاسبوع الجاري.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد:

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟