مُجسّم بشري لأغراض طبية

في جنيف، كما في زيورخ، تم تطوير نماذج مجسّمة لكائنات بشرية، نسخة افتراضية محوسبة، ثلاثية الأبعاد، ومزوّدة بالمعلومات الوراثية وبالتركيبة الجزيْئية للمريض. هذا النماذج المجسّمة من المفترض أن تسمح باختيار أفضل العلاجات الممكنة بالنسبة للمريض، وأن يسلّط المزيد من الضوء على الأمراض السائدة.

ويبقى أن نرى إلى ما إذا كان هذا النوع من الطب الموغل في الفردية (على مستوى الأشخاص) سيكون نموذجا ناجحا. (RTS/swissinfo.ch)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة