Navigation

Skiplink navigation

تأييد حكومي سويسري لحظر دعـــارة القــُصـر

أيدت الحكومة السويسرية يوم الجمعة 21 مايو الجاري مقترحا برلمانيا يدعو إلى رفع السن القانوني الأدنى لــبيع الجسد لأغراض جنسية من 16 إلى 18 عاما في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 مايو 2010 - 18:38 يوليو,

وأبدت الحكومة الفدرالية استعدادها لاتخاذ تدابير لفرض عقوبات جنائية على اللجوء إلى دعارة القصر، كما طالبت بذلك مذكرة النائبة البرلمانية فيولا أمريد التي تمثل الحزب الديمقراطي المسيحي (وسط يمين) في كانتون فالي.

وذكرت البرلمانية أن السن القاوني لممارسة العلاقات الجنسية في سويسرا حدد في 16 عاما، وفي هذا السن يمكن للأحداث أن يستخدموا بشكل قانوني صورهم لأغراض إباحية وأن يعرضوا "خدماتهم" الجنسية مقابل المال.

وترى النائبة الديمقراطية المسيحية أن مثل هذه الممارسات تضر بالسلامة الجنسية للقصر، مشددة على أن البغاء في صفوف الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 سنة تطور وزاد كثيرا في الآونة الأخيرة، خاصة في المجر.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة