Navigation

تحذير أفغاني لواشنطن

بدأت الشرطة الامريكية في جمع الخيوط التي تساعد في التعرف على الجناة أو من يقف خلفهم Keystone

حذرت حركة طالبان الولايات المتحدة الأمريكية من عواقب توجيه ضربة عسكرية لها، و أضاف المتحدث باسم الحركة عبد الحي مؤتمن إلى وكالة رويترز للأنباء في حديث معها في كندهار، بأن مثل هذه العملية العسكرية لن يكتب لها النجاح، مؤكدا على أنها سترفع من روح العداء ضد الأمريكيين في المنطقة، ومن المحتمل أن تؤدي إلى المزيد من العمليات الانتحارية ضد الأهداف الأمريكية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 سبتمبر 2001 - 22:58 يوليو,

ردود فعل اسلامية

أدانت منظمة المؤتمر الإسلامي يوم الأربعاء الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الولايات المتحدة قائلة hنها تتعارض مع مباديء الإسلام.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المنظمة قولها في بيان باسم الأمين العام عبدالواحد بلقزيز "هذه الأعمال الوحشية الإجرامية نهت عنها جميع الأعراف والقيم الإنسانية والديانات السماوية وفي طليعتها الدين الإسلامي.

وفي القاهرة أدان الأزهر العمليات الانتحارية ضد المركز التجاري العالمي بنيويورك ووزارة الدفاع الأمريكية، وأكد البيان أن الأزهر يقف ضد الإرهاب أيا كان مصدرة ومكانه، ووصف الإرهاب بأنه "عمل مرفوض لا تقره الأديان السماوية أو العقول الإنسانية".

كما أعربت جماعة الإخوان المسلمين عن عميق أسفها وحزنها، واستنكرت بكل حزم وشدة هذه الحوادث التى تتعارض مع كل القيم الإنسانية والإسلامية، كما أعلن البيان استنكار ومعارضة كل عدوان على حياة البشر وحرية الشعوب وكرامة الإنسان فى جميع أنحاء العالم، طبقا للبيان.

وفي بريطانيا أدانت حركة النهضة التونسية في بيانها هذا العمل الذي وصفته بالإرهابي الذي أودى بحياة عدد واسع من الأرواح البشرية البريئة بما لا يبرره دين أو شرع أو قانون، كما نوه البيان إلى ان هذه الإدانة تشمل أيضا استهداف الإسلام وأهله بالعدوان والتحريض على من دون أي دليل أو تحقيق.


سويس أنفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.