تراجع عدد عمليات تبني الأطفال في سويسرا في العشريات الأخيرة

كشفت إحصائيات جديدة أن عدد حالات التبني في سويسرا استمر في التراجع على مدي العشريات الثلاثة المنقضية. وفيما كان معظم الأطفال المتبنين سويسريين في ثمانينات القرن الماضي، يقدم معظمهم حاليا من بلدان أجنبية. أما إجمالا فقد فاقت نسبة الإناث اللواتي وجدن عائلة تحتضنهن نسبة الذكور.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 يناير 2011 - 14:33 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

هذه النتائج توصلت إليها دراسة أنجزها المكتب الفدرالي للإحصاء ونشرت في رسالته الالكترونية لشهر ديسمبر الماضي وأفادت أن عدد حالات التبني في سويسرا تراجع من 1600 في عام 1980 إلى 500 ونيف في عام 2009.

ففي عام 1980، كانت سويسرا تسجل عشرين حالة تبني مقابل كل ألف ولادة جديدة مقابل سبعة فقط في عام 2009 وهي تأتي بذلك في مرتبة متأخرة عن النرويج التي وصلت النسبة فيها العام الماضي إلى 10 حالات تبني مقابل 1000 مولود جديد.

وفي عام 1980 كانت عمليات التبني تتم ضمن العائلة أما في الوقت الحاضر، تتم أغلبها خارج المحيط العائلي لأسباب عدة، لكن أعدادها سجلت تراجعا واضحا في الحالتين.

وإجمالا، بلغ عدد الأشخاص الذين تم تبنيهم ما بين عامي 1980 و2009 حوالي 32500 كان من بينهم 28700 من القصر. ومن سنة لأخرى، تراوح متوسط عمر الأطفال المتبنين ما بين 7 و11 عاما.

في عام 1980 كان ثلثا المتبنين من ذوي الجنسية السويسرية مقابل أكثر من الثلث بقليل في عام 2008. وبخصوص حالات تبني أطفال قصر من خارج الدائرة العائلية، يقدم حوالي ثلث الأطفال المتبنين في سويسرا حاليا من آسيا والثلث الآخر من إفريقيا ثم تأتي لاحقا في الترتيب أوروبا (13%) والقارة الأمريكية (12%) وسويسرا (8%).

وفي صفوف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة، تزيد عمليات تبني الفتيات (15000) على الذكور (13700). وفي معظم الأحيان تقدم الصغيرات من تايلندا والهند وسريلانكا، أما الذكور فيقدمون أساسا من البرازيل وكولومبيا وسويسرا.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة