محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - نُقل عن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان قوله بعد تهديد الأمير محمد بن سلمان ولي ولي عهد السعودية بنقل "المعركة" إلى إيران إن إيران لن تُبقي أي مكان آمنا في السعودية باستثناء الأماكن المقدسة إذا ارتكبت الرياض "أي حماقة".

ونسبت وكالة أنباء تسنيم إلى دهقان قوله "إذا ارتكبت الرياض أي حماقة بالاعتداء على إيران فانه لن يبقى منَ السعودية مكان آمن غير مكةَ والمدينة".

وأضاف "يعتقدون أن بوسعهم فعل شيء لأنهم يمتلكون قوة جوية" وذلك في إشارة على ما يبدو إلى اليمن حيث تهاجم الطائرات الحربية السعودية بانتظام المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وكان دهقان الذي أدلى بهذه التصريحات لقناة المنار يرد على تصريحات أدلى بها الأمير محمد الذي قال يوم الثلاثاء إن أي صراع على النفوذ بين السعودية وإيران يجب أن يحدث "داخل إيران وليس في السعودية".

وتتنافس السعودية وإيران على النفوذ في الشرق الأوسط وتدعمان فصائل متناحرة في الحرب الأهلية السورية. وتنفي إيران اتهامات سعودية بأنها ترسل دعما ماليا وأحيانا دعما مسلحا لجماعات معادية للرياض في العالم العربي.

وفي تصريحات حادة على نحو غير معتاد استبعد الأمير محمد في مقابلة تلفزيونية يوم الثلاثاء إجراء حوار مع إيران وتعهد بحماية المملكة مما وصفه بجهود طهران للهيمنة على العالم الإسلامي.

وقال "نعرف أنه.. هدف رئيسي للنظام الإيراني الوصول إلى قبلة المسلمين (مكة)... لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية بل سوف نعمل لكي تكون المعركة لديهم في إيران."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية-تحرير حسن عمار)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز