Navigation

تغريم البريد السويسري بسبب ما اعتبرته محكمة سولوتورن عملية تبييض أموال

قضت المحكمة الإدارية بكانتون سولوتورن على قسم الخدمات المالية PostFinance التابع للبريد السويسري بدفع غرامة مالية قدرها 250.000 فرنك لفشله في اكتشاف عمليات غش تتمثل في تبييض أموال عبر حسابات مسجلة لديها.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 أبريل 2011 - 20:01 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وهذه هي المرة الأولى التي تسلط فيها عقوبات على مؤسسة مالية سويسرية بمقتضى القوانين المكافحة لجرائم تبييض الأموال، والتي تفرض على الخدمات المالية في هذه المؤسسات التحقيق حول الأموال المحوّلة إليها كلما أثير شك حول مصدر تلك الأموال.

وتعود هذه الحادثة إلى شهر فبراير 2005، عندما تم تحويل مبلغ مالي قدره 4.6 مليون فرنك إلى قسم الخدمات المالية بالبريد السويسري تحت إسم مدير إحدى شركات الإستثمار الهولندية.

وقد رأت المحكمة الإدارية بكانتون سولوتورن ، أنه وعلى الرغم من أن قسم الخدمة المالية PostFinance قد تحقق من ان الحساب لم يكن مغلقا، إلا أنه لم يحقق بما فيه الكفاية حول مصادر ذلك المبلغ.

ويتعلق الامر في الحقيقة بأموال هي في حوزة حريفيْن كانوا قد أودعوا 5 مليون فرنك في شركة إستثمار هولندية قبل يوم فقط من تحويل المبلغ إلى الخدمة المالية بالبريد السويسري. ومنذ ذلك الوقت لم يقع إسترجاع ذلك المبلغ. وامام هذا الحكم، قرر البريد السويسري إستئناف الحكم.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.