Navigation

جرحى حرب ليبيون يتلقون العــلاج في سويسرا

أكد دبلوماسي في السفارة الليبية بالعاصمة الفدرالية برن يوم الخميس 24 نوفمبر 2011 أن حوالي عشرة جرحى حرب ليبيين يُعالجون حاليا في سويسرا، ويُتوقع وصول آخرين قريبا. ويتعلق الأمر بحالات خطيرة تتطلب رعاية مُتخصصة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 نوفمبر 2011 - 12:12 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأوضح السيد عبد الله بشير، الدبلوماسي المكلف بالملف في سفارة ليبيا ببرن، أن مجموعة أولى من خمسة جرحى وصلت إلى المستشفيات الجامعية بجنيف (HUG) في بداية هذا الشهر، تلتها مجموعة ثانــية تتلقى العلاج في لوزان بالمركز الاستشفائي الجامعي لكانتون فو (CHUV).

كما أشار إلى أن المستشفى الجامعي بزيورخ استقبل جريحا، بينما يجري وضع اللمسات الأخيرة على مناقشات مع مستشفى برن. ونوه السيد بشير إلى أن كافة المصابين يتم جلبهم حاليا من المستشفيات التونسية، ولكن في المستقبل، يمكن أن يأتي الجرحى أيضا مباشرة من ليبيا، على حد قوله.

وصرح الدبلوماسي الليبي: "يعاني هؤلاء المرضى من إصابات خطيرة ويحتاجون لتقنيات علاج متخصصة. هم ليسوا عسكريين، بل شبان وطلبة أصيبوا بشظايا القذائف أو جرحوا بأنواع مختلفة من الأسلحة".

وأكد السيد بشير أنه ينكب كل يوم على هذا الملف، قائلا إن العمل بأسرع وقت ممكن هو أفضل ما يمكن فعله، ولكنه أشار إلى وجود "مشاكل كثيرة يجب حلها على مستوى التنسيق مع المستشفيات، والحصول على تأشيرة الدخول، واختـيار الجرحى، وتنظيم النقل، لهذا السبب (نضطر إلى تقسيمهم) إلى مجموعات صغيرة".

وأضاف المتحدث نفسه أن آلاف الليبيين أصيبوا في النزاع وأنهم يتلقون العلاج في مستشفيات بتونس وليبيا، قائلا: "إننا تحت ضغط شديد لأن عدد الموظفين غير كاف وعلينا إعادة تجهيز المستشفيات الليبية"، وأن الحكومة الليبية تتكفل بالنفقات الطبية في المستشفيات.

وكان السفير الليبي الجديد لدى برن، السيد سليمان بوشويقير، الذي يشغل منصبه منذ 29 سبتمبر الماضي، قد أعلن في بداية شهر أكتوبر أنه اتخذ خطوات بُغية استقبال عدد من الجرحــى الليبيين في سويسرا.

وأشار السيد عبد الله بشير إلى أن بلدانا أخرى تستقبل مصابين ليبيين، وأن عددا كبيرا منهم يتواجد في ألمانيا، وتركيا، واليونان، وفرنسا، وإنجلترا، وإيطاليا.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.