جهود سويسرا لحماية التنوع البيئي لا زالت.. محدودة!

توصلت دراسة جديدة إلى أن الجهود السويسرية المبذولة للحفاظ على التنوع البيئي حققت قدرا لا بأس به من النجاح لا سيما في الغابات والمجالات الزراعية لكنها لا زالت غير كافية.

وتقول السلطات السويسرية إنه لم يتم بلوغ الهدف الذي وضعته المجموعة الدولية من أجل تحقيق تخفيض ملموس لنسبة التنوع البيئي المهدورة في الكرة الأرضية بحلول عام 2010، وهو فشل تشترك فيه "معظم البلدان".

وتتضمن النتائج التي توصل إليها التقرير الذي قـُدم إلى معاهدة الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي مجالات أخرى لم يتم فيها بلوغ الأهداف المرسومة سلفا.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الفدرالي للبيئة يوم الإثنين 6 سبتمبر 2010 أن هذه المجالات تشمل تعزيز الحفاظ على المنظومات البيئية وأماكن العيش (أو الحياة) وتنوع الأصناف إضافة إلى التشجيع على استخدام واستهلاك مستديمين للتنوع البيولوجي.

وأضاف البيان أنه بالرغم من قيام سويسرا حاليا ببلورة استراتيجية وطنية للتنوع البيئي، إلا أن هناك خمس مجالات تحظى بالأولوية من أجل تطوير الوضعية القائمة حاليا.

وتشمل هذه المجالات تأمين فضاءات لحفظ التنوع البيئي بكميات كافية ونوعيات جيدة وإدماج القطاع الخاص (في هذه الأنشطة) ورفع درجة وعي الجمهور بالدور المحوري الذي يلعبه التنوع البيئي في دعم أسباب العيش.

ومن المتوقع أن تبلغ سويسرا نتائج هذه الدراسة إلى قمة الأمم المتحدة حول التنوع البيئي التي تنعقد في مدينة ناغويا باليابان من 18 إلى 29 أكتوبر 2010.

swissinfo.ch



وصلات

×