تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حركة طالبان تعرض تبادلا لأسيرين سويسريين

أفادت أخبار غير مؤكدة أن حركة طالبان في باكستان ترغب في الإفراج عن اثنين من السياح السويسريين تم اختطافهما في بداية شهر يوليو إذا ما أفرجت الولايات المتحدة الأمريكية عن عالمة باكستانية محكوم عليها بسبب الإرهاب.

وكان الزوجان السويسريان قد تعرضا للإختطاف في جنوب غرب مقاطعة بلوشستان أثناء عبورهما للأراضي الباكستانية على متن سيارتهما المخصصة للرحلات.

وقالت وكالة أسوشايتد برس أنها تحدثت مع قائد طالبان ولي الرحمن يوم الخميس 28 يوليو في جنوب وزيرستان وهي المنطقة القبلية الواقعة شمال غرب باكستان.

وقال ولي الرحمن للوكالة إن حركة طالبان أمرت بعملية الإختطاف بهدف الإفراج عن عافيا صديقي، وهي سيدة متعلمة في الولايات المتحدة الأمريكية تقضي عقوبة السجن بحوالي 86 سنة في سجن أمريكي لمحاولتها اغتيال رسميين أمريكيين في أفغانستان.

وقال ولي الرحمن إن السويسريين "لم يتعرضا للتعذيب، ولكن ما لم يتم الإفراج عن السيدة صديقي فإن مصيرهما سيكون بين ايدي محكمة طالبان".

وفي برن، رفضت الخارجية السويسرية التعليق على آخر التطورات، واكتفت بالإشارة إلى أنها "أخذت علما" بالخبر المنشور في وسائل الإعلام. وأشار ناطق حكومي إلى ما سبق التصريح به في 2 يوليو 2011 من أن السلطات شكلت خلية لإدارة الأزمة ستقوم بكل ما في وُسعها من أجل الإفراج عن الرهينتين وضمان عودتهما سالمتين إلى أرض الوطن.   

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×