حكومة الوفاق الليبية تفرض عزلا عاما كاملا مع تزايد إصابات فيروس كورونا

أحد العاملين بالرعاية الصحية يسحب مسحة من رجل للكشف عن فيروس كورونا في مركز طبي في طرابلس في صورة بتاريخ العاشر من يونيو حزيران 2020. تصوير: اسماعيل زيتوني - رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 30 يوليو 2020 - 16:11 يوليو,

تونس (رويترز) - قالت حكومة ليبيا المعترف بها دوليا في طرابلس إنها ستفرض إجراءات عزل عام كامل في المناطق التي تقع تحت سيطرتها من البلاد، وذلك بعد ارتفاع حاد في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ونجحت ليبيا، المقسمة منذ عام 2014 بين مناطق تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وإدارة منافسة لها في شرق البلاد، في تجنب انتشار واسع مبكر للجائحة.

إلا أن الوباء بدأ يتفشى بوتيرة أسرع هذا الشهر. وأكد المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض، وهو أحد الأجهزة القليلة التي تعمل في جميع أنحاء البلاد برغم الصراع، إصابة 3222 حالة بالمرض.

والنظام الصحي في ليبيا في حالة يرثى لها نتيجة قرابة عقد من الزمان من الفوضى والحرب التي قسمت الدولة ودمرت بنيتها التحتية وتركت الكثيرين يعيشون في أماكن مكتظة بعد فرارهم من منازلهم.

وبحسب المركز، تتركز مواطن تفشي المرض الرئيسية في العاصمة طرابلس وفي ميناء مصراتة وبلدة سبها الصحراوية الجنوبية، وذلك برغم تأكيد إصابات في معظم المراكز السكانية الرئيسية الأخرى.

وتبدأ إجراءات العزل العام يوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى، وتستمر خمسة أيام على الأقل، وتمنع جميع التحركات خارج المنازل فيما عدا لشراء الضروريات. وتحل تلك الإجراءات محل حظر للتجول من التاسعة مساء حتى السادسة صباحا.

وفرضت السلطات في بنغازي بشرق ليبيا أيضا قيودا على الحركة، لكنها لم تأمر بعد بفرض إجراءات عزل عام كامل مع تأكيد عدد إصابات أقل هناك.

(إعداد يحيى خلف للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

مشاركة