Navigation

خطوة سويسرية إلى الأمام لمكافحة التعذيب

صادقت سويسرا في نيويورك على البروتوكول الإختياري لمعاهدة الأمم المتحدة لمكافحة التعذيب. وتبعا لذلك، ستقوم الحكومة بتعيين لجنة فدرالية يخول لها القانون إجراء بعمليات تفتيش دورية في السجون والمستشفيات العقلية ومراكز الأمن.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 سبتمبر 2009 - 11:45 يوليو,

ومن المعلوم أن البروتوكول الإختياري، الذي أقر في عام 2002 من طرف الجمعية العامة للأمم المتحدة قد دخل حيز التطبيق في يونيو 2006. وجاء في بيان أصدره الفرع السويسري لمنظمة العفو الدولية أنه "حان الأوان كي تُصادق سويسرا - التي كانت وراء فكرة الوثيقة - عليها".

ومن المتوقع أن يتم تشكيل اللجنة (التي أقرت في مارس 2009 من طرف غرفتي البرلمان) في بداية العام المقبل، حسبما أفاد به برناردو شتادلمان، نائب مدير المكتب الفدرالي للعدل.

وستتركب اللجنة من عشرة أعضاء وهم بالأساس خبراء في الطب والقانون يتم تعيينهم من طرف الحكومة. وسيمنحون صلاحيات غير محدودة لزيارة كافة المؤسسات والمواقع التي يُقيم فيها أشخاص سُلبوا حريتهم.

وقد أمكن للمنظمات غير الحكومية اقتراح عدد من المرشحين على وزارتي الخارجية والعدل والشرطة المكلفتان بعرض المقترحات النهائية على الحكومة الفدرالية.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

متوافق مع معايير الصحافة الموثوقة

المزيد: SWI swissinfo.ch تحصل على الاعتماد من طرف "مبادرة الثقة في الصحافة"

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟