Navigation

خمسون مليار دولار خسائر كوارث عام الفين

تكلفة الكواريث الطبيعة في عام الفين كانت مرتفعة جدا Keystone

هذا هو الرقم الذي توصلت إليه مجموعة سويس ريه للخسائر التي نتجت عن الكوارث الطبيعية أو تلك التي تسبب فيها الانسان.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 مارس 2001 - 09:27 يوليو,

حسب التقديرات الأخيرة الصادرة عن المجموعة السويسرية للتأمينات العامة ( Swiss Re) الموجود مقرها في زوريخ، فقد بلغت قيمة الأضرار الإجمالية التي تسببت بها الكوارث الطبيعية والإنسانية حول العالم خلال عام الفين بخمسين مليار دولار أمريكي. وتقول المجموعة السويسرية في بيانها السنوي: إن الكوارث في عام الفين تسببت أيضا في مصرع 400 17 شخص.

من أبرز الكوارث التي كانت من صنيع إنساني خلال عام الفين الماضي، يُشير التقرير السنوي للمجموعة السويسرية المذكورة للفيروس الإلكتروني "أحبّك" الذي إجتاح مئات الآلاف من الحاسوبات الإلكترونية حول العالم، متسببا بأضرار زادت على 2،6 مليار دولار حسب تقديرات Swiss Re. لكن المجموعة السويسرية لم تتمكن من تقدير القيمة الإجمالية للتعويضات التي تحملتها مختلف شركات التأمين في البلدان المتضررة، نتيجة ذلك الفيروس المُدمّر الذي تسلل للبريد الإلكتروني في الحاسوبات الإلكترونية عبر الانترنت، متخفيا وراء الرسالة المُغرية:أحبّـك!

لكن الأهم من ذلك هو أن التقديرات الإجمالية الأخيرة لأضرار الكوارث في عام الفين، تزيد بحوالي 12 مليار دولار عن التقديرات الأولية التي صدرت في يناير/ كانون الثاني، وكانت بحدود 38 مليار دولار أمريكي. وعلى الرغم من ذلك لم يكن عام الفين من أسوأ ما عرف العالم على صعيد الكوارث، كما قالت Aurelia Zanetti الناطقة بلسان Swiss Re، لدى عرض هذا التقرير السنوي بمدينة زيوريخ.

وتقول المجموعة إن خمسة وسبعين في المائة من الأضرار التي بلغت 50 مليار دولار للكوارث في عام الفين، يرجع للفيروس الإلكتروني المذكور ولثمان كوارث طبيعية رئيسية، كالفيضانات في كل من موزمبيق و الهند و اليابان. ويقول التقرير أن القيمة الإجمالية للتعويضات التي سدّدتها شركات التأمين حول العالم، مقابل أضرار الكوارث خلال العام الماضي، بلغت 10،6 مليار دولار باعتبار أن الأضرار الباقية لم تكن خاضعة لحماية التأمينات.

وبالمقارنة مع عام الف وتسع مائة وتسعة وتسعين، حينما أدت الكوارث لما لا يقل عن مائة الف ضحية، كانت الكوارث خلال عام الفين أقل فتكا بالناس، إذ لم يزد عدد الضحايا في العام الماضي على سبعة عشر الف وأربع مائة شخص.


جورج أنضوني

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.