تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

على مشارف المدينة دار الأديان في برن .. فضاء تتعايش فيه الأديان وتتحاور

​​​​​​​خلف الواجهة الزجاجية لمجمّع معماري معاصر، تعرض خمسة أديان خصوصياتها، وتعرب عن استعدادها للحوار والإنفتاح عن الآخر بدار الأديان في برن. مؤسسة، رغم بعدها الكوني، هي متجذّرة تماما في واقع هذه المدينة متعددة الثقافات، والتي تحتضن أيضا الإدارة الفدرالية بوصفها عاصمة سويسرا.

ولدت فكرة هذه المؤسسة بعد وقت قصير من وقوع هجمات 11 سبتمبر 2001 الفظيعة. وقد أطلقت هذا المشروع بريجيتا روتاخ، عالمة لاهوت ومقدّمة برنامج ديني تلفزيوني. في البداية، إلتقت هذه الأخيرة هارتموت هاس، القس العضو بطائفة مورافيا (فرع من الطائفة البروتستانتية)، والذي سبق له أن أمضى عدة سنوات في فلسطين. وضعت هذه المجموعة الصغيرة، بعد أن التحق بها إمام مسلم وحاخام يهودي، تصوّر لهذه المؤسسة الفاضلة، حيث يمكن أن تتعايش الاديان معا، وتتحاور بين بعضها البعض.  

بسرعة تحوّل الحلم إلى واقع، في البداية، في مطبخ صغير وضيّق، ثم في مرحلة ثانية، في مقرّ مؤقّت، وبعد حملات لجمع التبرّعات، حطّ هذا المشروع الذي بات يسمى "دار الأديان - حوار الثقافات" رحاله في بناية جديدة وحديثة على مشارف مدينة برن، وبجوار مقرّ الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

تحتوي هذه الدار رابط خارجيالتي افتتحت في شهر ديسمبر 2014،  أماكن للعبادة لخمسة ديانات مختلفة: المسيحية (ثماني طوائف مختلفة)، والإسلامية، والهندوسية، والبوذية، والعلوية (طائفة أقرب إلى الإسلام الشيعي). لماذا هذه الديانات، وليس غيرها؟ السبب ببساطة هو أن أتباع هذه الديانات يحتاجون بالفعل إلى اماكن وفضاءات لممارسة عباداتهم في هذه المينة التي تؤوي الكثير من المهاجرين من متعددي الاديان والثقافات، والذين يمارسون عباداتهم في فضاءات ضيّقة توجد في الأحياء الصناعية أو في أقبية تحت الارض.

في الفضاءات المشتركة، في هذه الدار، تنظّم اجتماعات ومؤتمرات ومحاضرات وعروض ثقافية. وفي هذا المكان أيضا يوجد مطعم الأيورفيدا، حيث كل ما يطبخ "هو 100% نباتي، يمدّ في الحياة"، مثلما يقول ساسيكومارتارمالينغوام، كاهن هندوسي، يشرف على هذا المطبخ.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك