Navigation

ترامب سيشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا

ستكون هذه أول رحلة يقوم بها ترامب خارج الولايات المتحدة منذ بدء إجراءات عزله من منصبه. Keystone

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي المقرر عقده في منتجع دافوس السويسري هذا الشهر.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 يناير 2020 - 16:54 يوليو,
AP/م.ا.

يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حضور الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس الجبلي السويسري هذا الشهر ، لتعويض غيابه العام الماضي بسبب إغلاق الحكومة الأمريكية.

فقد أكدت المتحدثة اسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام يوم الأربعاء 8 يناير الجاري أن ترامب سيحضر المنتدى السنوي، الذي يستقطب شخصيات سياسية ورجال وسيدات أعمال رفيعة المستوى، إلى جانب أكاديميين وقادة المجتمع الآخرين.

وكان ترامب أعلن يوم رأس السنة الجديدة أن وزير الخزانة ستيفن منوشين سيرأس وفداً إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في الفترة من 20 إلى 24 يناير وأن الوفد سيضم وزراء التجارة والعمل والنقل والممثل التجاري للولايات المتحدة.

كما عين ترامب ابنته إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر  وكلاهما من كبار مستشاري البيت الأبيض، في الوفد.

المساءلة وإعادة الانتخاب

حضور ترامب في دافوس يومي 21 و22 يناير الجاري سيمثل ظهوره الأول على المسرح العالمي منذ منحه الضوء الأخضر للجيش الأمريكي بقتل قاسم سليماني، أهم قائد عسكري في إيران، وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

وستكون هذه أيضًا أول رحلة يقوم بها ترامب خارج الولايات المتحدة منذ أن أصبح الرئيس الأمريكي الثالث الذي تُتخذ إجراءات قانونية سعياً لعزله من منصبه. وهو الرئيس الأمريكي الأول، الذي سيخوض حملة إعادة انتخابه في ظل حملة الاتهامات والتحركات الهادفة لإعفائه من منصبه.

من جهة أخرى، سيتحدث ترامب في المنتدى قبل حوالي أسبوعين من الجولة الأولى من التصويت لتحديد مرشح الديمقراطيين في انتخابات المقرر عقدها في شهر نوفمبر القادم.

ويسعى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إلى إقالة الرئيس الأمريكي بسبب إساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونغرس خلال تحقيقه في سياسة الرئيس في أوكرانيا. وينتطر ترامب جلسة استماع في مجلس الشيوخ الذي تهيمن عليه أغلبية من الجمهوريين والذي من غير المتوقع أن يصوت لإقالته من منصبه.

وكان الرئيس الأمريكي وافق على إغلاق جزئي للحكومة الأمريكية عندما انسحب من منتدى عام 2019 وألقى باللوم على المشرعين الديمقراطيين بسبب عدم رغبتهم في التفاوض، حسب قوله. 

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.