تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دايس يعد بتعزيز التعاون الثنائي مع الفلسطينيين

رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية يرحب بوزير الخارجية السويسري

(Keystone)

على الرغم من الاهتمام الفلسطيني بملف تطبيق معاهدات جينيف في الأراضي المحتلةـ إلا أن حرص سويسرا على توفير اجماع مسبق قبل الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي جديد دفع السيد دايس إلى التركيز على تعزيز مجالات التعاون مع السلطة الفلسطينية

في ختام اليوم الثاني لزيارة دايس إلى الاراضي الفلسطينية زار وزير الخارجية السويسري مختلف أنحاء أراضي الحكم الذاتي الفلسطينية باستثناء قطاع غزة.

الخلاصة الأولى التي يستنتجها هي صعوبة الوضع الذي يوجد فيه الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية . ولقاؤه بالرئيس عرفات والمسؤولين الفلسطينيين يترك لديه انطباعا بأنهم مصابون بإحباط كبير بسبب الحصار المفروض .

المهمة الرئيسية في هذه الزيارة هي إطلاع الجانب الفلسطيني على نتائج الاتصالات التي قامت بها سويسرا بخصوص الدعوة الى عقد مؤتمر دولي للبلدان الأعضاء في معاهدات جنيف لمناقشة قابلية تطبيق المعاهدة الرابعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

والرسالة التي حملها للزعيم الفلسطيني تمثلت في ضرورة إمهال سويسرا شهريين إضافيين لمعرفة ما إذا كان بالإمكان التوصل الى إجماع بخصوص الدعوة الى هذا المؤتمر . ولكنه أوضح على كل" بأن الغالبية العظمى للدول عبرت عن مساندتها لعقد المؤتمر الدولي ولكن ببعض التحفظات إما فيما يخص موعد عقد المؤتمر أو بطريقة تنظيمه ، وأن موقف الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لم يتغير ، وهذا ما يبرر تمديد مهلة المشاورات.

كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ابدى تقبلا للطلب السويسري بالرغم من محاولة التعجيل بعقد المؤتمر ولكن السيدة حنان عشراوي ترى أنه " ليست هناك أسباب لهذا التمديد " قبل أن تعبر عن " امتعاضها لتسييس القانون الإنساني الدولي " موضحة أن هذا التمديد ليس موقفا سويسرا وإنما موقف من يشتغلون وراء الكواليس . وقد حثت السيدة عشراوي أثناء لقائها بالسيد دايس ، الجانب السويسري على تجاوز مجرد دور الدولة الراعية لمعاهدات جنيف والتقدم باقتراحات ومبادرات .

ومن بين هذه المبادرات اقتراحها تسلم سويسرا ملف اللاجئين في المفاوضات المتعددة الأطراف وهو الملف الذي تتولاه كندا في اطار تلك المفاوضات.

وقد خصص وزير الخارجية السويسري زيارة لمقر المجلس التشريعي الفلسطيني ولمقر وزارة شؤون الأسرى ، نظرا لأن سويسرا تمول برنامج اعادة تأهيل المحررين من السجون وإدماجهم في المجتمع .

كل هذه اللقاءات مع ممثلي الطرف الفلسطيني اغتنمها وزير الخارجية السويسري للتذكير بالموقف الرسمي السويسري من مشكل الشرق الأوسط و هو موقف يؤكد على "إدانة الإرهاب وإدانة انتهاك القانون الإنساني الدولي".

محمد شريف / رام الله


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك