Navigation

حملة سويسرية لمساعدة رجال الأعمال في الشرق الأوسط

وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس يفكّر في حلول مبتكرة لإعادة بناء وتنشيط اقتصاديات بلدان الشرق الأوسط. © Ti-Press

كشف وزير الخارجية السويسري إينياتسيو كاسيس النقاب عن وجود خطط لمساعدة رجال الأعمال في الشرق الأوسط على إقامة مشروعات اقتصادية. وطالب المسؤول السويسري البلدان الأخرى بالمساهمة في هذا المخطط الهادف إلى تعزيز اقتصاديات المنطقة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 يناير 2019 - 10:00 يوليو,
swissinfo.ch/ع.ع

وفي حديثه إلى صحيفة "نويه تسوخر تسايتونغ" في عددها ليوم الأحد، أشار كاسيس إلى أن من شأن هذا الدعم مساعدة الشباب في البلدان التي تشهد صراعات ونزاعات على الإتجاه إلى التفكير أوّلا وقبل كل شيء في كيفية تحسين وضعهم الإقتصادي، بدلا من تحديد من هو عدوّهم". 

ولم يعط كاسيس تفاصيل حول كيفية تنفيذ هذا المخطط عمليا. ومن غير الواضح ما إذا كان يفكّر في تقديم إعانات أو قروض مباشرة أو أي تدابير أخرى. لكنه، قال إنه أثار هذا الموضوع بالفعل مع نظرائه في النمسا وألمانيا وروسيا.

ويسعى المخطط السويسري إلى تشكيل ائتلاف دولي لإعادة تنشيط اقتصاديات بلدان الشرق الأوسط التي مزقتها الحروب. وقال كاسيس: "طالما أنه لا توجد آفاق بعيد المدى في سوريا، فإن ملايين اللاجئين المقيمين في البلدان المجاورة لن يعودوا إلى ديارهم". وأضاف الوزير السويسري: "إني ادعو إلى اتخاذ تدابير ملموسة للعمل من أجل تنمية الإقتصاد كدعم الشركات الناشئة، على سبيل المثال".

وفي العام الماضي، أثار كاسيس جدلا واسعا عندما انتقد عمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا). وقال كاسيس آنذاك إن الحفاظ على مخيمات اللاجئين في البلدان المجاورة يعطي اللاجئين آمالا كاذبة بشأن العودة إلى وطنهم الأم". "الأمر الذي أعاق عملية السلام"، على حد زعمه. 

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة