تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حقوق الإنسان الحكومة مدعوة إلى حماية ضحايا التعذيب على نحو أفضل

Activists

ناشطون يرفعون شارة تطالب بحماية حقوق ضحايا التعذيب والإنتهاكات الخطيرة.

(Keystone)

سلم تحالف مكوّن من العديد من المنظمات المدنية عريضة ممضاة من طرف مواطنين تطالب الحكومة السويسرية بتبني معايير الأمم المتحدة في مجال حماية ضحايا التعذيب.

ويريد الناشطون أن تعترف الحكومة الفدرالية بما يطلق عليه "بروتوكول استنبول" الذي ينصّ على القواعد العملية الواجب تنفيذها في مجال حماية ضحايا التعذيب. كما يسمح هذا البروتوكول للسلطات بالتحقق من مدى موثوقية وصدقية البيانات التي يدلي بها الضحايا، وفق بيان صادر عن المنظمة المسيحية لحقوق الإنسانرابط خارجي ACAT يوم الثلاثاء 26 يونيو الجاري. 

المنظمة الإنسانية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ترى أن "ضحايا التعذيب غالبا ما تمنعهم إصاباتهم من تقديم شهادات متناسقة تخلو من تناقضات، وأن تطبيق معايير موثوقة ومثبتة علميا يساعد على التحقق من صحة بياناتهم".

وجاء في بيان هذه المنظمة: "هذا هو بالضبط ما يضمنه بروتوكول اسطنبول"، وهي عبارة منقولة عن نيلس ميلزر، الممثل الخاص للأمم المتحدة.

ووقّع هذه العريضة 4667 شخصا وسلمت إلى وزيرة العدل والشرطة سيمونيتا سوماروغا في مقرّ الوزارة ببرن.

وتدعم العديد من منظمات حقوق الإنسان هذا الإلتماس، الذي تؤيده أيضا الناشطة الباسكية نيكاني تكسابارتيجي، التي أطلق سراحها العام الماضي بعد احتجازها في سجن سويسري 17 شهرا.

"الوعي بحقوق الإنسان هو السبيلُ الأمثل لتجنب الإقصاء والتهميش"

في مجتمع يشهد تنافسا محتدما من أجل تحقيق أعلى درجات الجودة والفعالية، مع مراعاة السرعة والمرونة في الأداء، يصبح الوعي بالحقوق والواجبات أكبر ضمانة ...

swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك