تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رؤية كريستيان لوهر تقاسم الأعباء

photo_lohr-38741420 (1)

كريستيان لوهر، عضو بالحزب الديمقراطي المسيحي من كانتون تورغاو (شمال سويسرا)، ولد في عام 1962 مصاب بعيب خلقي على علاقة بمُتَلاَزِمَةُ الثاليدوميد ( تشوهات خلقية عند الجنين لأم تناولت الثاليدوميد)

(Keystone)

يرى كريستيان لوهر أن مسألة التضامن قضية مهمة جدا بالنسبة للمستقبل. والسياسيون واعون تماما بالمشكلتيْن الرئيسيتيْن اللتيْن يتعيّن معالجتهما – تمويل معاشات الشيخوخة، وتوفير الخدمات الصحية للمتقدمين في السن- لكنه يقول "إنهم ليسوا على استعداد لإتخاذ القرارات اللازمة حتى الآن".

لإحراز تقدّم، يرى هذا النائب من كانتون تورغاو أنه من الضروري وضع رؤية شامل تكون عادلة بالنسبة لكل الأجيال. وترحيل الأعباء إلى الأجيال القادمة ليس خيارا مناسبا، كما أنه ليس من الجيد النظر إلى السكان المتقدمين في السن فقط من منظار التكلفة التي يتحملها المجتمع بسببهم.

ويضيف لوهر بأن الشباب أيضا يحتاجون إلى استكشاف خيارات مختلفة للمستقبل، بدءً من التعليم والتدريب، وحتى التجربة العملية الوظيفية: "لا يمكن أن يكون همّهم الأساسي والمباشر كسب المال" لتمويل تقاعد الأجيال الأكبر منهم سنا.

أكبر إسهاما لرفع هذا التحدي سوف يأتي من السياسيين. و"السياسيون هم جزء من المجتمع، وبإمكانهم تحفيز المجتمع وتعبئته لكي يتغيّر أو أن يعيد النظر (في خياراته). والعبارات الرنانة لوحدها غير كافية – عليهم أن يكونوا النموذج الذي يحتذى به. في الأساس، للسياسة دور وربما مسؤولية، توفير بدائل للمستقبل، وليس فقط، وللأسف ما يحصل اليوم، إشاعة الخوف".

"أيْن ترى نفسك عندما يناهز عمرك 75 عاما؟"

"أود أن أظلّ في خدمة المجتمع. أما سياسيا، أريد أن أفسح المجال للجيل القادم ولأفكاره الخلاقة. وعن نفسي، أريد أن أعيش بكرامة في مجتمع يتأسس على روح التضامن".


(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي), swissinfo.ch

×