Navigation

رئيس الكنفدرالية السويسرية يدافع عن أدائه

رئيس الكنفدرالية السويسرية لعام 2009 ووزير المالية هانس-رودولف ميرتس خضع لعملية قلب مفتوح في سبتمبر 2008 Keystone

قدم رئيس الكنفدرالية ووزير المالية هانس-رودولف ميرتس يوم الثلاثاء 7 يوليو الجاري أمام الصحافة في برن حصيلة إيجابية لعمله منذ توليه الرئاسة قبل ستة أشهر، كما دافع عن أدائه ضد الانتقادات التي تعتبره متحفظا جدا أو مصابا بالتعب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 يوليو 2009 - 15:53 يوليو,

وقد تميز النصف الأول من سنته الرئاسية بملفات صعبة، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية والركود الذي تلاها، والتوترات مع عدد من البلدان الأجنبية حول السر المصرفي والملف الضريبي، والجدل الذي صاحب المساعدات الحكومية لاتحاد المصارف السويسرية "يو بي إس"، واللقاءات العديدة مع رؤساء دول وحكومات عدد من البلدان.

وأوضح السيد ميرتس أمام الصحفيين يوم الثلاثاء في برن أنه لا يرى أي مُبرر لإثارة الضجيج حول إدارته للحكومة قائلا: "إن سويسرا ليست مملكة"، ومشيرا إلى أن الأجواء جيدة داخل الحكومة في الوقت الراهن.

وأضاف رئيس الكنفدرالية" "لقد أتقنا العمل سويا في النصف الأول من هذا العام، وسعت الحكومة إلى التوافق، ووجدنا لهجة تسمح لنا بإيجاد حل حتى بالنسبة للقضايا الصعبة".

وفيما يتعلق بفكرة تمديد فترة رئاسة الكنفدرالية (التي يتناوب عليها سنويا الأعضاء السبعة في الحكومة)، لا يبدو السيد ميرتس من المدافعين الشرسين عنها، إذ يرى أنه ينبغي بحث المسألة في سياق العولمة وإعادة التفكير، بالموازاة مع ذلك، في مهام بعض الوزارات، وخاصة وزارة الشؤون الخارجية.

كما أكد السيد ميرتس أنه استعاد قواه بعد العملية الجراحية للقلب التي خضع لها في شهر سبتمبر الماضي قائلا: "لقد تم تحرير كافة شراييني وأنا لا أشعر بالتعب".

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.