تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رامي عمارة رحلة نجاح مهني وأكاديمي من المنصورة إلى فريبورغ

رامي عماره في اختبار دور القاضي

الطالب المصري رامي عماره برفقة زملاء له خلال اختبار دراسي يؤدون فيه دور القضاة ضمن برنامج الماجستير في القانون التجاري الدولي في محكمة كانتون فريبورغ يوم 10 مايو 2016.

(DR)

حلّ رامي عمارة بسويسرا في شهر سبتمبر 2015 من أجل اعداد ماجستير في القانون التجاري الدولي، وعلى وجه التحديد في تخصص العقود التجارية الدولية والتحكيم في إطار برنامج دراسي دولي يطلق عليه LLM degree. 

​​​​​​​سلسلة تجارب مهنية

يطرح حلول الإنسان بمكان لم يألفه من قبل تحديات ومصاعب جمة، قد يسعفه الحظ في بعض الأحيان، فيستأنف رحلة حياته المهنية من حيث توقّف قطارها في بلده الأصلي بيسر وسلاسة.. وقد يجبره الواقع الجديد على بداية المشوار من نقطة الصفر، إن لم يظل يراوح مكانه لسنوات طويلة. وضع المهاجرين العرب في سويسرا ليس استثناءً في هذا الباب، وتكاد تتباين مساراتهم بعدد شخوصهم. swissinfo.ch اختارت الحديث إلى عيّنة منهم، فكانت هذه السلسلة من البورتريهاترابط خارجي.

نهاية الإطار التوضيحي

رحلة البحث عن الأفضل

ويحتوي هذا البرنامج الذي التحق به هذا الطالب العربي، مصري الأب، مغربي الام، وفرنسي المولد،والذي يشهد إقبالا كبيرا من الطلاب من جنسيات مختلفة، على ثلاثة تخصصات هي قانون العقود التجارية الدولية والتحكيم، وقانون المنافسة والشكايات التجارية، والقانون التجاري الدولي. وتدرّس جميع هذه التخصصات في معهد القانون التجاري الدولي بكلية الحقوق بجامعة فريبورغ. رابط خارجي

واستضاف هذا التخصص في عام 2014، السنة التي قدم فيها عمارة إلى سويسرا، أربعين طالبا أو يزيد قدموا من 29 بلدا مختلفا. وميزة هذا البرنامج سماحه للطلاب بالدراسة في بيئة دولية، تمكنهم من الإستفادة من شبكة علاقات واسعة: مسألة ضرورية لكل من يأمل في العمل في مجال التجارة الدولية لاحقا. 

في المكان المناسب

كان بإمكان رامي عمارة أن يستكمل دراساته الجامعية في أي بلد آخر، كما يقول، لكنه اختار الكنفدرالية السويسرية لأسباب عديدة منها المستوى المتقدّم للتعليم، ونظام التدريس المتطوّر، والشهائد العلمية المعترف بها عالميا. يقول عمارة: "لقد وجدت سويسرا الأفضل على هذه المستويات كلها". مقابل هذه الإمتيازات "توفّر سويسرا للطلاّب الأجانب نظام منح أفضل، وتتطلّب رسوما دراسية أقلّ". 

 فضلا عن كل ذلك، تمتلك سويسرا اقتصادا متنوعا وقويا، وتحتلّ الكنفدرالية مراتب دولية متقدّمة على مستوى الابتكار والإختراع والحوكمة الرشيدة، وتستضيف شركات متعددة الجنسيات، ومنظمات دولية مهتمة بوضع قواعد عمل التجارة الدولية. عوامل جميعها تشجّع على دراسة القانون التجاري في أفق الحصول لاحقا على فرصة عمل. 

كل الظروف كانت سانحة 

رغم الصعوبات الظرفية والأوّلية، بدءً بصعوبة العثور على سكن، وتحديات التكيّف مع نظام دراسة مختلف، واختلاف نظرته الشرقية للأشياء عن طريقة تفكير ونظرة المجتمع السويسري، وتنوّع الإنتماءات الثقافية لزملائه في الدراسة المتوزّعين على أزيد من 28 جنسية وأكثر من أربعة قارات، استطاع رامي عمارة الإندماج بسرعة في الحياة الطلابية بجامعة فريبورغ. 

رامي عماره، رجل القانون المصري، في صورة ألتقطت له في سويسرا.

(DR)

هذا النّجاح لم يأت من فراغ، فالطالب المصري، وقبل التحاقه بسويسرا كان يتقن اللغتيْن الفرنسية والإنجليزية، وكان متحصّلا على الليسانس في القانون من جامعة المنصورة، وعلى دبلوم في الدراسات العليا من معهد قانون الأعمال الدولية، البرنامج المشترك بين جامعة القاهرة وجامعة السيربون، وتابع دروسا في القانون الدولي العام والقانون الدولي الخاص لمدة أسابيع في أكاديمية لاهاي للقانون الدولي التابعة لمحكمة العدل الدولية، هذا على المستوى الأكاديمي. 

أماّ على المستوى المهني، فقد اشتغل رامي عمارة قبل السفر إلى سويسرا في شركة استيراد وتصدير بين مصر وفرنسا، وبالتحديد في مجال تجارة العطور ومستحضرات التجميل لمدّة سنتيْن كاملتيْن. 

مسيرة تكللت بالنجاح

أهّلت هاتان الخبرتان الأكاديمية والعملية الطالب المصري للحصول على منحة جامعية سويسرية (منحة التميّز الدراسي)، وعلى التسجيل بمعهد القانون التجاري الدولي التابع لجامعة فريبورغ نهاية عام 2014. وقد حصل بداية هذا العام (2017) على الماجستير تخصص قانون العقود الدولية والتحكيم، بعد أن أنجز بحث تكميلي في المجال. 

كذلك، وكجزء من استكمال متطلبات الماجستير، كان على رامي القيام بتدريب مهني في مكتب محاماة بمدينة فريبورغ، أعدّ على إثره تقريرا أوضح فيه ما الذي تعلّمه، وما الذي عاينه، وما الخبرة التي تحصّل عليها. وهو يتطلّع اليوم إلى مستقبل مهني واعد في مجال تخصصه، وعينه في نفس الوقت على الفرص المتاحة لاستكمال دراسته والحصول على الدكتوراه. 

وردا عن سؤال طرحته عليه swissinfo.ch، يُرجع رامي عمارة العوامل التي ساعدته على النجاح في مسيرته حتى الآن إلى دعم أسرته وثقتها فيه، وإلى روح الإنفتاح على الواقع وعدم الإنطواء على النفس، وإلى الإصرار على النجاح حيث فشل الأخرون، وحرصه المستمر على التميّز حين تكون هناك إمكانية لتحقيق الأفضل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×