تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رحلة حول العالم مع نستلي في 44 عاما..

يعتقد السيد غاريت أن الصين ستتحول إلى السوق الأولى لمنتجات نستلي في المستقبل

(swissinfo.ch)

بعد أكثر من أربعة عقود من العمل لحساب مجموعة "نستلي" السويسرية الدولية العملاقة، يغادر الأسترالي مايكل غاريت نشاطا أتاح له قطع ملايين الكيلومترات حول العالم.

السيد غاريت، البالغ من العمر 62 عاما، تقاعد من منصب نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة نستلي المسؤول عن آسيا وأوسيانيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

في حديث مع سويس انفو في فوفي، المدينة السويسرية التي تحتضن مقر مجموعة نستلي العملاقة للمأكولات والمشروبات والأغذية الصحية، قال السيد مايكل غاريت إن الصين قد تصبح السوق الأولى لـنستلي وأنها تتيح إمكانيات كبيرة في المستقبل.

بدأ غاريت مشواره المهني في نستلي عام 1961 كمُتدرب في مجال الإدارة في "كروس أند بلاكويل" بلندن. أما أول تعيين له في منصب هام خارج بريطانيا فكان في أستراليا.

وفي تعليق له عن تجربته الطويلة مع نستلي، صرح غاريت" :إن قال لي أي أحد في فترة التحاقي بنسلتي أنني سأظل أعمل أكثر من 40 عاما مع هذه الشركة، لوصفته آنذاك بالمجنون".

وقد تحول غاريت مع مرور السنين إلى بطل قهوة نسكافي إذ كان مدير الإنتاج لدى طرح ماركة "غولد بلاند" في بريطانيا. لكن هذه النوعية من نسكافي تسببت له في صدمة في أستراليا...

وفيما يلي الحديث الكامل الذي أجرته معه سويس انفو في فوفي.

سويس انفو: مايكل غاريت، ما هي أبرز الفترات السعيدة والأخرى العصيبة التي واجهتموها على مدى هذه السنين؟

مايكل غاريت: الفترات السعيدة تتمثل في الحصول على ترقية ومسؤولية أكبر. والمنصب الذي نطمح إليه جميعا في شركتنا هو القيام بدور المشرف على السوق، وبالتالي كان تعييني كرئيس سوق نستلي في أستراليا إحدى أسعد الفترات التي أتذكر. وبطبيعة الحال، كان تعييني أيضا في سويسرا كمدير جهوي من أبرز المحطات.

أما أول فترة عصيبة تخطر على ذهني الآن فتعود لمرحلة إطلاق قهوة نسكافي في أستراليا. فبعد أن كنا في موقع قوي جدا في السوق، فقدنا في ليلة واحدة 12 نقطة في سوق الأسهم لتقع الشركة في أزمة، ولم ندر كيف يجب التصرف. هنالك بعض المواقف الشبيهة التي تضعك أمام عناء كبير. وأعتقد أن كيفية الخروج من الشدائد تجربة تعليمية هامة.

سويس انفو: نستلي تحولت إلى شركة متعددة الجنسيات، هل مازال ارتباطها بسويسرا قويا؟

مايكل غاريت: نعم. أعتقد أننا فخورون جدا بتمكننا من التعامل مع أي حكومة تقريبا، خاصة في البلدان النامية. تقول إنك من سويسرا وأن أصل الشركة سويسري. إنه بلد مازال يحظى باحترام كبير حول العالم بفضل قيمه ومزاياه وحياده في الماضي ومؤسساته الشهيرة مثل الصليب الأحمر. إنها مجالات تظهر فيها سويسرا كرائد عالمي وأعتقد أن هذه العوامل هي التي تجعلنا فخورين بكوننا شركة سويسرية.

سويس انفو: لو تحدثنا عن المنطقة التي كانت تقع تحت مسؤوليتكم: آسيا، أوسيانيا، إفريقيا والشرق الأوسط، إنها منطقة كبيرة جدا...

مايكل غاريت: يمثل مجموع تلك المناطق 70% من سكان العالم، وربما قرابة 30% من الناتج المحلي الإجمالي. إنها مناطق ساحرة من العالم تتميز باختلافات هائلة. فأنت تتحول من أكثر المجتمعات ما بعد الصناعية تقدما في العالم –اليابان- إلى أقل البلدان تقدما مثل تشاد وبعض الدول الإفريقية في منطقة ما وراء الصحراء. هنالك فوارق ضخمة على مستوى المعيشة والثقافات واللغات وهذا ربما ما يجعل العمل مفيدا على هذا النحو.

سويس انفو: كيف تعاملتم مع استراتيجية السوق في الصين خاصة وأنكم تعترفون بأنها ستصبح السوق الأولى لنستلي؟

مايكل غاريت: أنا مقتنع بذلك، فهي تأوي 20% من سكان العالم. إنها مجرد مسألة وقت. لقد حاولنا إقامة أسس قوية لمجموعتنا. لم نتسرع والـتَزمنا بالحذر الشديد من أجل اختيار الشركاء المناسبين والصفقات المناسبة. ونتوفر اليوم على منصة قوية جدا ستستند عليها المجموعة للنمو في المستقبل.

سويس انفو: هل تعتقدون أن منطقتكم توفر أكبر الإمكانيات لنستلي؟

مايكل غاريت: نعم، فبفضل هذه السوق الاستهلاكية التي تضم 70% من سكان العالم، أعتقد أننا سنستطيع تمثيل زهاء ثلث مبيعات نستلي في العالم. هذا هو طموحنا في السنوات القليلة القادمة. أما الآن فمازلنا تحت نسبة 20%.

سويس انفو: ما هي المنتجات التي تفضلونها شخصيا ضمن ماركات نستلي؟ هل أنتم من عشاق نسكافي أو كيت كات؟

مايكل غاريت: أنا من عشاق المُـنتجين معا. رافقت نسكافي معظم مشواري المهني. إنه منتوج عظيم وأشعر أنني ساهمت في ذلك عبر السنين. أما شوكولاطا كيت كات الذي طورناه بشكل خاص في اليابان، فهو أيضا من المواد المفضلة لدي. أما باقي المنتجات التي أحبها فهي ضمن الماركات الإيطالية لنستلي لأنني دائما كنت أميل للطبخ الإيطالي.

سويس انفو: هل يمكن أن يُقـِرّ رجل يعمل لحساب نستلي أنه يشتري منتجات شركة منافسة لأنه يفضلها على منتجات شركته؟

مايكل غاريت: أنا أشتري علب الحساء الياباني، وهي ليست من صنع نستلي. ونحن لا نتوفر عليها أصلا في شركتنا. إذن أنا أشتري بالفعل وبانتظام منتجات من شركة منافسة. فهل يُعتبر ذلك منافسة أم لا، لا أعلم.

سويس انفو

معطيات أساسية

ولد مايكل غاريت في الهند من أم وأب بريطانيين لكنه يحمل الجنسية الأسترالية.
تولى منصب نائب رئيس نستلي في كل من آسيا وأوسيانيا وإفريقيا والشرق الأوسط.
في منتصف التسعينات، تلقى رسالة من مدير شركة الطيران السويسرية السابقة "سويس إُير" يهنئه فيها على إتمامه مليون ميل عبر رحلاته على متن طائرات الشركة.
له مقر إقامة في كل من سويسرا وأستراليا ويشعر بالانتماء للبلدين.
في سبتمبر 2004، انتُخب مديرا غير تنفيذي لشركة التأمين البريطانية "برودانشل".
وسيعين في مايو الجاري مديرا للفرع السويسري لمجموعة "بوبست".

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×