Navigation

رحلة مُعاينة للإمارات في إطار الاستعدادات لكأس أمريكا

تحولت مجموعة من ستة أفراد تابعة لفريق "أوراكل" الأمريكي لسباقات اليخوت في نهاية الأسبوع المنصرم إلى إمارة رأس الخيمة "بروح مفتوحة" لتفحص الموقع الذي اختاره فريق ألينغي السويسري الحائز على اللقب، استعدادا للبطولة الثالثة والثلاثين لكأس أمريكا المقرر تنظيمه في الإمارة في فبراير 2010.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 سبتمبر 2009 - 11:56 يوليو,

وسيظل هذا الفريق اللوجستي في الإمارة لبضعة أيام من أجل دراسة مختلف الجوانب المتعلقة بالمبارزة التي ستجمع فريقي ألينغي وأوراكل.

وكان فريق ألينغي قد فاجأ الجميع في بداية شهر أغسطس الماضي بإعلانه أن إمارة رأس الخيمة (إحدى الإمارات العربية المتحدة) ستستضيف هذه المبارزة التي فرضتها عدالة نيويورك. وقد انتقد فريق أوراكل هذا الاختيار.

وأكد ألينغي أنه اختار رأس الخيمة نظرا للظروف المناخية الجيدة في تلك الفترة من العام (فبراير) وللتجهيزات التي تضعها الإمارة رهن إشارة المتنافسين، علما أن لفريق ألينغي، بحكم فوزه بالدورة الأخيرة، الأفضلية لاختيار مكان إقامة السباق.

وقد ذكـّر قسم الصحافة التابع لفريق "أوراكل" بأنه، من وجهة النظر الأمريكية، ووفقا لوثيقة "Deed of Gift" المؤسسة للكأس، لا يمكن تنظيم مباردة في شهر فبراير في النصف الشمالي من الكرة الأرضية إلا في إطار "اتفاق متبادل" بين الخصمين.

وقد أعاد فريق "أوراكل" الأسبوع الماضي إطلاق الإجراءات القانونية المطولة بسبب الخلاف القائم بين الجانبين منذ يوليو 2007، مطالبا عدالة نيويوك بالتأكد من أن "ألينغي" لا "يتلاعب على نحو ظالم" بقواعد المبارزة.

swissinfo.ch مع الوكالات

swissinfo.ch

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.