Navigation

زوال آخر العراقيل بوجه إقرار إتفاقيات منع الإزدواج الضريبي

أزيلت آخر العراقيل أمام إقرار اتفاقيات منع الازدواج الضريبي التي تم التفاوض حولها طبقا لمعايير منظمة التنمية والتعاون الاقتصادية، وذلك بعد أن أعلن كل من حزب الشعب السويسري ورابطة سكان التيتشينو، وكلاهما من اليمين المتشدد تخليهما عن الدعوة إلى إجراء استفتاء عام حول تلك الإتفاقيات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يوليو 2010 - 16:14 يوليو,

وأوضحت رابطة التيتشينو (حزب صغير في الكانتون المتحدث بالإيطالية جنوب البلاد) أنها اتخذت قرارها يوم الخميس 22 يوليو بعد مناقشتها للموضوع مع ممثليها في غرفتيْ البرلمان الفدرالي (مجلس النواب ومجلس الشيوخ). وقد اتخذ هذا القرار بعد ملاحظة عدم إظهار الأوساط المصرفية لأي ميل لدعم فكرة الاستفتاء، خاصة بشأن الإتفاق الذي أبرم العام الماضي مع فرنسا.

وأصبح مشروع الاستفتاء مستبعدا بعد أن تخلت عنه العديد من الأطراف اليمينية المحافظة الأخرى مثل "حركة مواطني جنيف" و"المجموعة من أجل سويسرا مستقلة ومحايدة" وحزب الشعب (يمين شعبوي)، صاحب أكبر كتلة نيابية في البرلمان الفدرالي.

وتأتي هذه الخطوة على الرغم من أن رابطة مواطني التيتشينو لم تغيّر رأيها من هذه الإتفاقيات التي تعتبر أنها ستؤدي إلى إضعاف السر المصرفي. وقبل فترة وجيزة، أطلقت الرابطة بالإشتراك مع الفرع الشبابي لحزب الشعب مبادرة شعبية تدعو إلى إضافة السر المصرفي إلى أحد أبواب الدستور الفدرالي. ويُوجب القانون على أصحاب المبادرة تجميع 100.000 توقيع بحلول شهر أكتوبر 2010، إلا أن العدد وصل حاليا إلى 55.000 فقط.

ويذكر أن غرفتيْ البرلمان الفدرالي صادقتا في الدورة الصيفية الأخيرة على عشر (10) اتفاقيات لمنع الإزدواج الضريبي توصلت إليها الحكومة مع عدد من الدول الأجنبية، من بينها الإتفاق مع الولايات المتحدة، وفرنسا وبريطانيا.

وتنص هذه الاتفاقيات على أن سويسرا لا تكتفي بتقديم المساعدة الإدارية في حالة الغش الضريبي فقط (مثلما هو الحال الآن)، بل في حالات التهرب الضريبي أيضا.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.